النابلسي: الإضطهاد الطائفي من أبشع مايقوم به النظام البحريني

رمز الخبر: 370074 الفئة: دولية
النابلسی

أكد العالم الديني اللبناني آية الله الشيخ عفيف النابلسي بأنّ الإضطهاد والتمييز الطائفي من أبشع ما يقوم به النظام البحريني، لافتا إلي أنّ محاولات نظام آل خليفة في تحويل المطالب والاحتجاجات التي يقوم بها الشعب البحريني المسلم إلي مطالب مذهبية هي محاولات كاذبة.

و أفاد موقع مرآة البحرين أن النابلسي، الذي استقبل امس الثلاثاء رئيس منتدي البحرين لحقوق الإنسان يوسف ربيع والمسؤول الإعلامي باقر درويش، نوّه بجهود المنتدي في فضح النظام الملكي في البحرين علي جرائمه وانتهاكاته ضد الشعب البحريني المظلوم والمضطهد. وندد النابلسي بالسلطة في البحرين التي رفعت من مستوي انتهاكاتها لحقوق الشعب البحريني بممارسة العنف والعسف والملاحقات الأمنية والإعتقال الاعتباطي ما يوجب علي الدول والمنظمات الحقوقية في العالم رفع الصوت عالياً لأن الأمور لا يمكن أن تبقي طويلاً علي هذا المنوال. ولفت النابلسي إلي أنّ فضح النظام البحريني علي جرائمه اللإنسانية جزء من معركة الشعب البحريني في تحقيق مطالب الحرية والعدالة الاجتماعية، فنحن نري بأم العين كيف تجري الأمور في البحرين في ظل صمت عربي ودولي مطبق حتي يمكننا أن نطلق علي ثورة البحرين بالثورة المظلومة. وفي السياق ذاته أكد المسؤول الإعلامي في المنتدي باقر درويش علي أنّ التمييز والإضطهاد الطائفي تأصل داخل جسم الدولة، وهو الأمر الذي يعزز قناعة المجتمع الحقوقي الدولي بحاجة البحرين لزيارة عاجلة من قبل المقرر الأممي الخاص بالحريات الدينية، مشددا علي أنّ الإنتقال إلي مرحلة تجريم الحريات الدينية بعد مرحلة التضييق هي من أوراق الضغط التي تستخدمها السلطة لتحويل الحقوق الأساسية التي لا يختلف حول مشروعيتها إلي حقوق قابلة للتفاوض السياسي. وشدد درويش علي غياب إرادة الإصلاح الجدي لدي السلطة لمعالجة الأزمة الحقوقية، متابعا لم نبصر حتي هذه اللحظة الدخان الأبيض لانطلاق حوار جاد وذي مغزي يقود إلي التحول الجذري نحو الديمقراطية والعدالة الإنتقالية، بل استمرار لاعتماد المعالجات الأمنية مع حاجة البحرين للعملية السياسية بالاستناد علي توصيات بسيوني ومقررات جنيف.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار