قناة أمريكية: طائرات سعودية ضربت صعده بقنابل عنقودية

رمز الخبر: 374349 الفئة: دولية
قنابل

كشف برنامج عرض مؤخرا على قناة VICE ON HBO الامريكية، وتقرير مطول نشر على موقعها تحت عنوان " قنابل عنقودية أمريكية تستمر بقتل المدنيين في اليمن "، عن استخدام الطائرات البريطانية والأمريكية العاملة في سلاح الجو السعودي، للقنابل العنقودية في حربها ضد الحوثيين خلال الحرب السادسة على صعدة.

و اضاف البرنامج " انه وبسبب التعتيم الإعلامي الذي انتهجة نظام صالح السابق الحليف القوي للولايات المتحدة الامريكية في حربه على صعدة، لم يسمع او يعلم العالم بتلك الحرب او اي من مجرياتها رغم الاستخدام الواسع للقنابل العنقودية فيها". وأوضح البرنامج أن فريقا تابعا للقناة الامريكية عثر اثناء تجواله في منطقة جبليه بصعدة على قنابل عنقودية مكتوب عليها "القوات الجوية الامريكية" US AIR FORCE وهي من نوع CBU-52B/B. وهذا النوع من القنابل ينفجر في الجو ويطلق حوالي 220 قنبله عنقودية على مساحة تساوي مساحة ملعب كرة القدم، ويعتبر هذا السلاح ضد الأفراد، ويراد منه قتل اكبر عدد من الأفراد عند الانفجار، حيث ان 30% من هذه القنابل لا ينفجر مما يجعلها خطيره على تلك المناطق. وفي لقاء مع محمد جبران، احد ضحايا القنابل العنقودية في صعدة حيث كان عمرة 13 سنه حينها قال جبران ،"كانت الطائرات الأتيه من السعوديه تلقي قنابلها العنقودية علينا وعلى مزارعنا رغم عدم وجود اي قتال او اشتباكات في تلك المناطق". وأضاف، " انه وأسرته لم يكونوا مشاركين في الحرب في صفوف الحوثيين، ورغم ذلك استهدفت مناطقهم ومناطق اخرى بشكل عشوائي". وقد قتل والد محمد وأخوه الصغير يحيى(4سنوات) وأصيب  هو وأمه عندما وجد أبوهم قنبله عنقودية بعد الحرب السادسة ولم يكن يعلم ماهي، وكانت تلك القنبله بحجم كوب الشاي حسب إفادته. وفي اتصال مع حمود غابش، نائب رئيس مؤسسة حياة الانسانية في صعدة التي تعمل على تخفيف اثارالألغام والقنابل العنقودية على مناطق صعدة، قال غابش "اغلب الطائرات التي ألقت القنابل العنقودية كانت من نوع تورنادو". وأضاف انه تم اكتشاف 164 موقع ألقيت فيه القنابل العنقودية في صعدة، واوضح ان المناطق الزراعية اصبحت كالاحراش وذلك لعدم تمكن المزارعين من العوده للاهتمام بأراضيهم وزراعتها، وأتهم الولايات المتحدة وبريطانيا في ما حصل من استخدام للقنابل العنقودية وآثارها، ودورهما في تقديم التدريب والدعم اللوجستي للسعودية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار