/موسع/

جيش سوريا يكثف عملياته في ريف دمشق و مدينة "داريا " تتصدر مشهد المعارك

رمز الخبر: 374436 الفئة: دولية
جيش سوريا

تتهاوى المجموعات الإرهابية المسلحة على محاور القتال أمام انجازات الجيش السوري المتواصلة التي يحققها ضد العصابات التكفيرية الوهابية فهو يبدو أكثر تصميماً على مواصلة مهمته الوطنية في القضاء على الإرهابيين المرتزقة وتطهير الأراضي السورية من إرهابهم، حيث قضى على العشرات من إرهابيي "جبهة النصرة" وأردى متزعمي مجموعات إرهابية قتلى وجرحى بريف دمشق وصد هجمات مجموعات تكفيرية قرب مقام السيدة سكينة (ع) في داريا.

و في الغوطة الشرقية في ريف دمشق أفاد مراسل تسنيم بأن وحدات من الجيش السوري استهدفت بصاروخ أرض _ أرض منطقة "ميدعا "القريبة من " دومـا" مستهدفاً تجمعا للمسلحين ما أسفر عن قتل وجرح عدد من الإرهابين وتدمير صهريج وقود وسيارة اسعاف تابعة لهم .كما استهدف الطيران المروحي معاقل المجموعات المسلحة لليوم الثاني على التوالي في ساعات الليل أطراف بلدة "المليحة" والبلدات المجاورة و اشتبكت وحدات من الجيش مع مجموعات مسلحة من "جبهة النصرة" الإرهابية في محيط بلدة المليحة أسفرت عن مقتل متزعم مجموعة ارهابية وعدد اخر من بينهم ارهابي سعودي يلقب "أبو قاسم". إلى ذلك جرت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحين إرهابيين في منطقة "عدرا البلد " إلى الجنوب من معمل الغاز  في ريف دمشق ما أسفر عن مقتل عدد من المسلحين . وفي "جوبر" شرق العاصمة دمشق يواصل الجيش قصفه لمقار مسلحي "الجيش الحر" و"جبهة النصرة" الإرهابية بالتزامن مع تقدم بطيء لقواته الراجلة داخل الحي، في وقت أكدت مصادر ميدانية ان قطع الامدادت عن المسلحي من" زملكا وعربين "سيكون له اثر حاسم في مجريات المعارك داخل الحي الكبير. كمانفذت وحدات من الجيش عدة عمليات على محور "جوبر" تم خلالها تدمير أوكار فيها أسلحة وذخيرة وايقاع أفراد مجموعتين مسلحتين قتلى عند برج فتية وبالقرب من تجمع المدارس .وإلى الريف الغربي حيث أفاد مراسل تسنيم بأن وحدة من الجيش السوري  قضت على متزعم مجموعة مسلحة في "جبهة النصرة" الإرهابية وعدد من أفراد مجموعته فى بلدة "بقين" ترافق ذلك مع ايقاع عدد من المسلحين قتلى معظمهم من جنسيات عربية وتدمير أسلحتهم وعتادهم الحربى فى الجبال الغربية للزبداني. كما فجرت المجموعات الإرهابية المسلحة خزان المياه الرئيسي في "الديرخبية" متسببين بأزمة مياه بحق أهالي البلدة. وعادت بلدة "داريا" في غوطة دمشق الغربية لتتصدر اخبار المواجهات التي تجددت بين قوات الجيش السوري ومسلحي ميليشيا "الجيش الحر"،  بعد أن صدّ الجيش محاولة مسلحين استهداف نقطة تابعة له في البلدة بواسطة آلية مفخخة رصدها كمين له، واستهدفه بقذيفه صاروخية ما ادى لانفجارها ومقتل الانتحاري الذي كان يقودها.كما صدت وحدة من الجيش هجمات إرهابيين تكفيريين قرب مقام السيدة سكينة (ع) . وبموازاة ذلك دمرت وحدات من الجيش السوري أوكار للمسلحين وخمس سيارات بما فيها من أسلحة وذخيرة ومقتل 15 إرهابياً وإصابة العشرات جنوب مبنى البلدية في مدينة داريا، كما تم العثور على مشفى ميدانى في المدينة فيه كمية من الاجهزة والادوية الطبية كانت المجموعات الإرهابية قد سرقتها  من المشافي والمراكز الطبية العامة والخاصة ، كما شهدت مدينة "داريا" تحليق مروحي فجر اليوم بالتوازي مع استهداف الجيش لمعاقل المجموعات المسلحة بقصف صاروخي ومدفعي . وفي حلبون بريف دمشق الجنوبي، أكدت مصادر ميدانية سيطرة قوات الجيش السوري على تلال "المزار والتلية "بعد مواجهات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحين إرهابيين قتل خلالها 22 مسلحاً وإلقاء القبض على 6 اخرين احدهم من جنسية عربية.كما نفّذ سلاح الطيران في الجيش السوري طلعات جوية عدة استهدف من خلالها مقرات المسلحين في مزارع بلدة " خان الشيح "وأخرى في مدينة "الزبداني "وبلدة "بسيمة "في وادي بردى و أوقع بكمين محكم عدداً من المسلحين في جبال الزبداني الغربية ما أدى إلى مقتلهم وعرف من بينهم لبنانيان ويمنيان.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار