الاندبندنت: واشنطن توسع مركز استخباراتها في بريطانيا

رمز الخبر: 374760 الفئة: دولية
واشنطن توسع مركز استخباراتها في بريطانيا

أكدت صحيفة الاندبندنت البريطانية، أن القاعدة الجوية الأمريكية بالقرب من مدينة ميلتون كينز، والتي لها اتصال مباشر مع مكتب الاتصال الحكومي في بريطانيا تحولت الى أكبر مركز للاستخبارات يعمل فيه 1250 موظف حيث كتبت الصحيفة أن وزارة الدفاع الأمريكية تخصص أموال إضافية لتحديثها اذ يمكن من خلالها الاشراف على العمليات السرية الأميركية التي تجري في أفريقيا والعمليات الاساسية التي تجري في سياق مكافحة الارهاب.

و تشير التقارير إلى أنه حتى عام 2017 سوف تجري عملية مماثلة في قاعدة هيل شمال يوركشاير، بحيث تعمل القاعدتان بشكل وثيق مع الاستخبارات البريطانية. ووفقا للصحيفة البريطانية، تستخدم القاعدة"كروتون" لنقل البيانات، التي تم الحصول عليها عن طريق شبكة التجسس العالمية في سفارات الولايات المتحدة إلى واشنطن، بما في ذلك المحادثات من الهاتف المحمول للمستشارة أنجيلا ميركل. بالإضافة إلى ذلك، هناك أدلة على أن القاعدة التي تعمل كمحطة اتصالات لوكالة المخابرات المركزية، هي أيضا تعمل كمركز لرصد الطائرات بدون طيار التي تنطلق من مطارات جيبوتي واليمن. يعتقد العديد من الناشطين والسياسيين البريطانيين أن زيادة تمويل القاعدة الامريكية تطرح سؤالا حول الحاجة إلى الإشراف على المؤسسات الاستخباراتية الأمريكية في المملكة المتحدة. حتى الآن يخضع ذلك للاتفاقات المعقودة في خمسينيات القرن الماضي. من جهته شدد وزير الدفاع البريطاني السابق توم واتسون على ضرورة تشديد الضوابط في هذا المجال وقال، على وجه الخصوص ان التمويل بـ 317 مليون دولار لتحديث القاعدة الامريكية أثار لديه صدمة حقيقية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار