انطلاق القوافل من شتي أرجاء ايران الاسلامية الي مرقد الامام الخميني طاب ثراه

رمز الخبر: 375198 الفئة: اجتماعية
مرقد امام

انطلقت قوافل المشاة لأبناء الشعب الايراني من شتي أرجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية نحو العاصمة طهران للمشاركة في مراسم الذكري السنوية لرحيل مفجر الثورة الاسلامية ومؤسس النظام الاسلامي في ايران التي ستقام في مرقد الامام الخميني طاب ثراه لتجديد العهد والميثاق مع ذلك العبد الصالح والسير علي نهجه ومواصلة مسيرته عبر خلفه الامام الخامنئي.

و قد قاد الامام الراحل قدس سره الشريف ثورته ضد النظام الملكي المقبور بدعم الشعب الايراني المسلم الذي آمن به وبنهجه الذي أعلنه الا وهو تعزيز اركان الدين الاسلامي الحنيف الذي أراد الشاه المقبور القضاء علي كل معالم الدين بطاعته العمياء لأسياده الامريكان الذين كانوا يحفزونه علي انتهاك الحرمات الاسلامية عبر مصادقة البرلمان آنذاك علي قوانين تعارض الشريعة. وهنا وقف الامام الراحل ومعه مراجع الدين ليعلن ثورته ضد النظام الملكي المقبور وانتفض الشعب الايراني بوجه طاغية العصر الذي اعتقل مرجعه الديني المحبوب وانطلقت نهضة 5 حزيران عام 1963 التي استشهد فيها عدد كبير من المواطنين في مدينة قم المقدسة مركز انطلاق الثورة وطهران وشيراز ومشهد وغيرها وانتشر نبأ الاعتقال بسرعة البرق فهب الشعب وفي مقدمتهم علماء الدين الذين وقفوا وقفة رجل واحد امام الشاه المقبور. وبعد 13 عاما عاد الامام ظافرا منتصرا الي الوطن وخرجت الملايين لاستقباله واستطاع اقامة نظام الجمهورية الاسلامية وأطاح بنظام الشاه. وقد التحق الامام الخميني طاب ثراه في 3 حزيران 1989م وكان في تشييعه الملايين من ابناء الشعب الايراني. فسلام عليه يوم ولد ويوم التحق بالرفيق الاعلي ويوم يبعث حيا وصلي عليه المرجع الديني الكبير آية الله السيد محمد رضا الموسوي الكلبايكاني قدس سره الشريف.  

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار