//تقرير موسع//..

مراسل «تسنيم» : حسم ميداني في حلب وجيش سوريا يتقدم في ريف دمشق ودرعا

رمز الخبر: 378248 الفئة: دولية
جيش سوريا

يواصل الجيش السوري تقدمه على أكثر من جبهة عن طريق توجيه ضربات حاسمة في ظل تخبط الجماعات المسلحة الناتج عن الواقع الميداني الذي يحسم يومياً لصالح الدولة السورية ، فيما يتأكد العالم مع كل تطور ميداني أنّ الصورة المرتقبة باتت أكثر وضوحاً على الساحة السورية في ظل إصرار الجيش السوري على تطهير كامل الأراضي من إرهاب المجموعات المسلحة المرتزقة التي يدعمها الصهاينة وحلفائهم من الغرب و بعض الحكام العرب .

وافاد تقرير مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء اليوم الخميس ، بأن وحدات من الجيش أحكمت سيطرتها على بلدة "حيلان" المجاورة لسجن حلب المركزي كما بسطت وحدات أخرى من الجيش سيطرتها على قلعة" هاكوب" في ريف حلب ودمرت عددا من الأنفاق والخنادق والتحصينات التي أقامها الإرهابيون. وذكر مراسل تسنيم إن وحدات الجيش تتابع تقدمها بنجاح باتجاه المناطق المحيطة بالسجن بعد أن أحكمت الطوق عليه و كبدت الإرهابيين خسائر كبيرة في العديد والعتاد وتقوم بتفكيك بقايا العبوات الناسفة والمفخخات وكبدت المجموعات الإرهابية خسائر كبيرة في القوى والوسائط ، كما أحبطت وحدات من الجيش محاولات تسلل مجموعات إرهابية في "الراشدين الأولى" وباتجاه" السويقة" في حلب و قضت على العديد من أفرادها و أصابت آخرين و دمرت عربتين مصفحتين . وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش نفذت عدة عمليات على محور المدينة الصناعية ومحيط سجن حلب المركزي و حندرات وحريتان وكفر صغير وكفر ناها ومحيط مدرسة المشاة والكاستيلو وبعيدين والجندول واعزاز والأتارب ومارع ودارة عزة وعندان ، كبدت فيها الإرهابيين خسائر كبيرة بالعديد والعتاد . و دكت وحدات أخرى من الجيش أوكار الإرهابيين في "بستان القصر والراشدين الأولى والخامسة "وقضت على من فيها ودمرت عددا من آلياتهم المزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة.
وفي درعا أفاد مراسل تسنيم بأن وحدات من الجيش دمرت مستودعا للذخيرة في مدينة "داعل" شمال مدينة درعا ودمرته بالكامل بمن فيه من إرهابيين ، وذكرت مصادر خاصة ان الجيش السوري يحرز تقدما مدروسا في مدينة "نوى" بسبب كثرة الألغام المضادة للدروع والأفراد وحرصا على عدم وقوع خسائر بشرية موضحة أن المجموعات الإرهابية المدعومة من الكيان الصهيوني ما زالت تتلقى الدعم منه وخاصة عبر ضخ السلاح و الارهابيين وتحديدا الأجانب منهم عن طريق الجولان السوري المحتل . كما بينت المصادر أن العملاء الصهاينة هم من يقودون تحركات الإرهابيين .
في السياق ذاته قالت مصادر من بلدات ريف درعا الغربي المجاورة للجولان المحتل إن متزعمي المجموعات الإرهابية التابعة لـ "جبهة "النصرة يتواصلون بشكل يومي مع جنود الكيان الصهيوني وقادته الذين يشرفون على عمليات التدريب في المعسكرات التي أنشأتها هذه المجموعات في مناطق قريبة من الجولان المحتل .
وفي مدينة درعا تستمر وحدات من الجيش باستهداف تجمعات الإرهابيين في عدة مواقع بدرعا البلد و"مخيم النازحين وطريق السد" وتكبدهم خسائر في العديد والعتاد .
إلى ذلك قالت المصادر ذاتها إن الاشتباكات مستمرة بين وحدات من الجيش والقوات المسلحة في مدينة "بصرى الشام "شرقا والمجموعات الإرهابية التي تتخذ من المدينة القديمة مقرا لها.
أما في ريف دمشق فقد أفاد مراسل تسنيم بأن وحدات من الجيش قضت على مجموعات ارهابية بكامل افرادها قتلى ومصابين معظمهم من /جبهة النصرة/ الإرهابية  بينهم سعوديون وأردنيون ومما يسمى بـ "لواء البراء" ودمرت لهم أوكارا فيها أسلحة وذخيرة وآليات في سلسلة عمليات نفذتها بالغوطة الشرقية وبلدات أخرى بريف دمشق . و ذكرت مصادر عسكرية أن وحدات من الجيش السوري قضت على "محمد عمرين" متزعم مجموعة إرهابية مسلحة مع أفراد مجموعته مما يسمى" لواء البراء" في" زملكا "ترافق ذلك مع اشتباك جرى بين وحدة ثانية من الجيش ومجموعة إرهابية الى الشرق من حي "جوبر" أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين .
وفي مدينة "عدرا العمالية "السكنية تم تدمير وكر لمجموعة إرهابية مسلحة ومقتل العديد من أفرادها في "الجزيرة التاسعة" من المدينة ترافق ذلك مع سقوط آخرين قتلى في مزارع "عالية" بمنطقة دوما وعلى محور المليحة  بالغوطة الشرقية تم القضاء على عدد من إرهابيي "جبهة النصرة" من جنسيات عربية من بينهم إرهابي سعودي يدعى" أبو السراقب "وآخر أردني يلقب" أبو طلحة" كما تم تدمير أسلحتهم وعتادهم الحربي في حين استهدفت وحدات من الجيش تجمعات وأوكارا لإرهابيي جبهة النصرة ودمرت لهم آليات في سلسلة من العمليات المركزة في منشية" خان الشيح" و"العباسة" وشارع" نستله" وقضت على العشرات منهم . كما لاحقت وحدات أخرى من الجيش مجموعات إرهابية مسلحة على أكثر من محور في مدينة داريا محققة إصابات مؤكدة بين أفرادهاإلى ذلك  ضبطت وحدة من الجيش نفقا في "حرستا "يبلغ عمقه حوالي 10 أمتار كانت تستخدمه المجموعات الإرهابية المسلحة في أعمالها الإجرامية وقضت على من بداخله .
وفي ريف إدلب استهدفت وحدات من الجيش مجموعات إرهابية في "تل سلمو وأبو الضهور" ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين ومن بين القتلى، وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش استهدفت مجموعة إرهابية في البشيرية "بجسر الشغور" وقضت على معظم أفرادها كما أوقعت وحدات من الجيش أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين لدى استهدافها تجمعات الإرهابيين في بلدات "كنصفرة ونحليا وكفر نجد".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار