النائبة افتخاري : على وسائل اعلام العالم الاسلامي كشف حقيقة الجماعات التكفيرية والسلفية

رمز الخبر: 378673 الفئة: الصحوة الاسلامية
النائبه لاله افتخاري

قالت النائبة لاله افتخاري عضوة اللجنة الثقافية في مجلس الشورى الاسلامي في تصريح ادلت به اليوم الخميس ، ان على وسائل الاعلام في العالم الاسلامي بيان طبيعة الجماعات التكفيرية و التيارات السلفية و كشف حقيقتها ، و اكدت الدور الكبير لهذه الوسائل في صيانة الوحدة الاسلامية و تكريسها وتعزيزها .

وافادت وكالة "تسنيم" الدولية للانباء بان النائبة افتخاري اشارت الى دور وسائل الاعلام في العالم الاسلامي في حفظ وحدة وانسجام الامة الاسلامية ، و اوضحت بان وسائل الاعلام في العالم الاسلامي تستطيع خلال العصر الحديث الذي هو عصر الاعلام والصحوة الاسلامية ، ان تتبوأ مكانة متقدمة في الجبهة الثقافية . وتطرقت افتخاري للهجمة الاعلامية للعدو ولفتت الى ان العدو وضع ومنذ سنين عدة علي جدول اعماله التخطيط الواسع في المجال الاعلامي، ويعتزم وبطرق شتى غزو العالم الاسلامي وكذلك الثقافة الاسلامية . و اشارت عضو اللجنة الثقافية في مجلس الشورى الاسلامي إلى الشعور بالحاجة لاتحاد وسائل الاعلام في العالم الاسلامي من اجل التصدي للعدو ، واضافت ان وسائل الاعلام في العالم الاسلامي باشد الحاجة في الوقت الراهن و اكثر من اي وقت مضى الى الوحدة والانسجام والتكاتف للتصدي لهجمات العدو وكذلك لمواجهة المذاهب المنحرفة مثل التكفيريين والسلفيين وعدم السماح لاعداء الاسلام ان يعطوا انطباعا سلبيا عن الاسلام بانه دين عنف و تعصب و تحجر . و نوهت افتخاري الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها دور حاسم في صيانة و انسجام العالم الاسلامي وتابعت ان العالم الاسلامي ولاجل التحرك علي مدار صحيح يحتاج دائما الى قائد مقتدر ، وان ايران الاسلامية تتمتع بهذا المحور سواء كانت في عهد الامام الخميني الراحل او حاليا بحضور قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي. واعتبرت بيان الطبيعة الحقيقية للجماعات التكفيرية والسلفية ، السبيل الرئيسي لكشف الوجه الكريه لهذه التيارات وقالت ينبغي على وسائل اعلام العالم الاسلامي بيان الطبيعة الرئيسية للمجاميع التكفيرية والسلفية بصورة جيدة وكشف ارتباطهم بالقوى السلطوية العالمية وبعض الحكام من اذناب الغرب . و اكدت النائبة افتخاري ضرورة ان تعمل وسائل الاعلام في العالم الاسلامي في الوقت الراهن على تعزيز الانسجام بينهم وبالتالي فان يمكن ان يكون لاقامة المؤترات دور حاسم جيد في هذا المجال.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار