الجيش السوري يتوغل في المليحة ويحصد العشرات من الإرهابيين في درعا

رمز الخبر: 378710 الفئة: دولية
الجيش السوري

استمرت الاشتباكات العنيفة مع المجموعات الإرهابية المسلحة في مناطق عدة في سوريا ، حيث استطاع الجيش السوري اليوم الخميس خلالها السيطرة على مساحات واسعة من منطقة المليحة بريف دمشق ، كما توغل في منطقة نوى بريف درعا ، فيما تستمر الاشتباكات بين الإرهابيين في محافظة دير الزور شمال شرق سوريا .

وأفاد مراسل وكالة تسنيم أن الجيش السوري تمكن صباح اليوم من التوغل في القسم الأخير من بلدة المليحة الواقعة في الغوطة الشرقية لمدينة دمشق  ، حيث وقعت  اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري و عصابات " الجيش الحر"  وتنظيم "أجناد الشام" الإرهابي ، استطاع الجيش خلالها القضاء على القائد الميداني لعصابات "الجيش الحر " في البلدة "أبو أحمد العسسي"  بالإضافة إلى عدد كبير من المسلحين  كما تمكن الجيش السوري من تدمير عدد من الآليات التابعة للإرهابيين والمحملة بالرشاشات , وسيطر على عدد من الأبنية الواقعة  شرقي بلدة " المليحة" ، بينما خاض الجيش مواجهات عنيفة أيضاً في مناطق "جسرين وكفربطنا وزبدين وسقبا " والواقعة في الغوطة الشرقية لمدينة دمشق .
وبالانتقال إلى درعا فقد توغل الجيش السوري في بلدة نوى بعد أن قامت وحدات الهندسة بتفكيك عدد كبير من الألغام والمتفجرات والعبوات الناسفة التي زرعتها العصابات المسلحة هناك ،كما قامت مدفعية الجيش السوري بقصف دقيق لمراكز تجمع العصابات الإرهابية المسلحة في بلدة "أنخل"  وأحبطت محاولة تسلل إرهابيين باتجاه إحدى النقاط العسكرية في محيط البلدة  فيما دمرت وحدة من الجيش ثلاث عربات للمجموعات المسلحة من بينها صهريج وقود في قرية "خربة جمرة" ما أسفر عن مقتل 10 إرهابيين وجرح 15 آخرين.
وفي محافظة دير الزور الواقعة شمال شرق سوريا،  استمرَ الاقتتال بين تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش" الإرهابيين  ، حاصداً مزيداً من القتلى والجرحى بين الطرفين , كما شهدت المدينة حالات نزوح لبعض الأهالي نتيجة حدة الاشتباكات بين التنظيمين الإرهابيين ، فيما واصل الجيش السوري عمليته العسكرية على أطراف المدينة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار