لدي لقائه نظيره الباكستاني...

وزير الدفاع يدعو لدعم الشعب السوري بغية دحر الارهابيين

رمز الخبر: 380502 الفئة: سياسية
وزير الدفاع الايراني و باکستانی

اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد حسين دهقان، ضرورة دعم الشعب السوري في اطار ارادة جماعية وعالمية لدحر الارهابيين وتقرير مصيره بنفسه وذلك لدي لقائه نظيره الباكستاني خواجة آصف علي هامش الاجتماع الدولي الثالث حول الامن المنعقد في العاصمة الروسية موسكو حاليا.

و قد تبادل الجانبان في هذا اللقاء وجهات النظر حول مختلف القضايا الاقليمية والدولية. واشار وزير الدفاع الى تعاون كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان في القضايا الدولية ومنها القضية السورية وقال " ان هناك الان اكثر من 38 دولة ترسل ارهابيين الى سوريا حيث يحظون بدعم جاد ماليا وتسليحيا من قبل اميركا وبعض الدول العربية ".واضاف الوزير قائلا " ينبغي في اطار ارادة جماعية وعالمية تقديم الدعم للشعب السوري لدحر الارهابيين وتقرير مصيره بنفسه ". واكد الجانبان بذل جهود عالمية للحيلولة دون نقل المال والسلاح الى الارهابيين في سوريا لتوفير الارضية لاجراء الانتخابات الرئاسية فيها.كما اكد دهقان وآصف ضرورة بذل جهود مضاعفة لتطوير التعاون الدفاعي بين البلدين بما يتناسب مع العلاقات السياسية الثنائية. واكد وزير الدفاع  استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتعزيز العلاقات بين وزارتي الدفاع في البلدين في اطار العلاقات الثنائية واوضح بان ايران الاسلامية وباكستان تواجهان الارهاب وتهريب المخدرات بصورة مشتركة واضاف، ان هذا الوضع يتطلب المزيد من المساعي بين طهران واسلام اباد لمكافحة هذه الظاهرة البغيضة. من جانبه اكد وزير الدفاع الباكستاني خلال اللقاء تصريحات نظيره الايراني بوجود معايير مزدوجة في العلاقات الدولية وقال، ان اتخاذ مثل هذا النهج يزيد المشاكل والقضايا الجارية تعقيدا. واضاف " انه على سبيل المثال تقوم اميركا بمحاربة الجماعات التي تعرف بانها متطرفة في افغانستان فيما تدعم نفس تلك الجماعات في سوريا ".وتابع وزير الدفاع الباكستاني، انه على ايران وباكستان كدولتين جارتين وصديقتين اتخاذ مبادرات تحقق النجاح للافغان في طريق مكافحة التطرف. وكان وزير الدفاع قد التقى يوم الجمعة ايضا وزيري الدفاع الروسي والاذربيجاني، كما التقى اليوم وزيري الدفاع الارميني والبيلاروسي. يذكر ان الاجتماع الثالث للامن الدولي بدا اعماله في موسكو يوم الجمعة حيث يشارك وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة ممثلا عن الجمهورية الاسلامية الايرانية. ويشارك في هذا الاجتماع اكثر من 300 مندوب رسمي لمؤسسات عسكرية تابعة لمنظمات دولية وكذلك خبراء ومسؤولون من اكثر من 40 دولة في العالم. ويبحث الاجتماع احدث تطورات منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والثورات الملونة فضلا عن تطورات اوكرانيا وكذلك اتساع نطاق الدرع الصاروخية الاميركية المواجهة لروسيا في اوروبا.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار