أبو عبيدة: التقصير في تحرير فلسطين هو جريمة بحق الدين والمقدسات

رمز الخبر: 380961 الفئة: انتفاضة الاقصي
ابو عبیدة

أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة حماس، ان نكبة الفلسطينيين وتهجيرهم من أراضيهم، يعد المبرر لوجود المقاومة ضد كيان الاحتلال الصهيوني حيث قال أبو عبيدة المتحدث باسم "القسام" خلال شريط فيديو مسجل، عرضته الكتائب في ذكرى النكبة الـ 66، امس السبت " إن النكبة المبرر الحقيق والدافع الأساسي لوجود المقاومة "، مؤكدًا أنها ستظل حاملةً سلاحها في قتال الاحتلال.

و أضاف قائلاً " ان صمت المقاومة يعني الإعداد والاستعداد لمواجهة الاحتلال ومقارعته " وقال " مهما كانت الظروف وتبدلت التكتيكات والوسائل، فإن الاستراتيجية ستبقى مقاومة العدو بكل الإمكانات المتاحة". وجددت الكتائب على لسان أبو عبيدة، العهد مع الشعب الفلسطيني على مواصلة الجهاد والمقاومة ضد الاحتلال الصهيوني، حتى تحقيق أهدافهم في تحقيق الحرية وتحرير الأرض الفلسطينية بصورة كاملة. وشدد أبو عبيدة على أن فلسطين أرض وقف للأمتين العربية والإسلامية، ولايحق لأي طرف التنازل عنها مهما كانت الظروف والأسباب، مشيراً إلى أن التقصير في الجهاد جريمة بحق التاريخ. وطمأن الأمتين العربية والإسلامية أن كتاب القسام تحتفظ بخريطة الوطن والبوصلة، تعرف طريقها جيداً نحو فلسطين، مؤكداً أنها تلعب دورها في حماية الأرض والمقدسات حتى تحرير الأرض. وقال أبو عبيدة " إن طريق النصر والوصول إلى القدس مليء بالعقبات "، لكنه أكد في الوقت ذاته أن المقاومة ستعمل على تذليلها، مطالباً الأمة بالإسهام في تخليص فلسطين من الاحتلال وعدم الاكتفاء بدور المراقبة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار