ملايين الزوار يحيون ذكرى استشهاد الامام الكاظم (ع) + صور

رمز الخبر: 381034 الفئة: اجتماعية
ذكرى استشهاد الامام الكاظم (ع)

توافد ملايين الزوار على مدينة الكاظمية المقدسة في ضاحية العاصمة العراقية بغداد لإحياء ذكرى استشهاد الامام موسى بن جعفر الكاظم عليهما السلام اذ اكد الزوار الذين قدموا من مناطق مختلفة في مسيرات راجلة أنهم يتحدون التهديدات الارهابية التي تستهدف مواكب الزوار، داعين الى وحدة الكلمة ونبذ الارهاب.

و قد استشهد الإمام الكاظم (ع) مسموماً في عهد الخليفة العباسي هارون سنة 183 هجرية، بعد أن قضى جزءاً من حياته في السجن، وعاصر فترة حساسة من تاريخ المسلمين، وكنيته أبو الرضا، ومن ألقابه، الكاظم والعبد الصالح وباب الحوائج وسيد بغداد. والمشي على الأقدام لمسافات طويلة تمتد لعشرات وربما مئات الكيلومترات هو ابرز سمات الزيارة التي تؤديها شرائح المجتمع كافة، نساء وأطفالا وشيوخا وشباباً تقديرا للإمام الذي كان عالما زاهداً في الدنيا وأفنى حياته في خدمة دينه ولم شمل المسلمين في عصره.

 

موكب يقوم بخدمة الزائرين وتوزيع الطعام المجاني لهم، وذلك ضمن الاف المواكب المنتشرة على الطرق التي يسلكها الزائرون وتتسابق على خدمتهم واطعامهم بدون مقابل كسبا للاجر.

 

جانب من إجراءات تفتيش الزائرين المشاة السلميين، حرصا على سلامتهم وتجنبا لمحاولات استهدافهم المستمرة من قبل "إرهابيين" انتحاريين ربما يتوغلون بينهم.

 

احد مواكب العزاء أمام ضريح الإمام الكاظم (ع) حيث يردد المعزون الدعاء ويندبون ذكرى استشهاده.

 

الضريح المقدس بقبابه الذهبية المهيبة وأعمدته التي توشحت بالسواد تعبيرا عن الحزن، كما يبدو عند دخول باب المراد.

 

جانب من صلاة المغرب التي أداها آلاف المسلمين في صحن الضريح.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار