مناورات بيت المقدس26 .. رمز للاقتدار والقوة الدفاعية

بدأت السبت المرحلة الثانية من مناورات "بيت المقدس 26" التي انطلقت بمناسبة الذكرى السنوية لعمليات بيت المقدس التي تم خلالها تحرير مدينة خرمشهر من احتلال قوات الطاغية المجرم صدام في مرحلة‌ الدفاع المقدس، وذلك بمنطقة "نصر آباد" بمدينة اصفهان، بحضور الطلبة الضباط بالجامعات العسكرية في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.

مناورات بیت المقدس26 .. رمز للاقتدار والقوة الدفاعیة

وافادت وكالة "تسنيم" الدولية للانباء في تقرير لها من اصفهان، بان المناورات الصاروخية للقوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية "بيت المقدس 26" انطلقت يوم الجمعة برمز "ياعلي بن ابي طالب" في منطقة "مرنجاب ران" و"بيدكل" حيث جرى خلالها اختبار انواع مختلفة من صواريخ القوة البرية ومنها أطلاق صواريخ نازعات وفجر5. وكانت قد بدأت الجمعة المناورات الصاروخية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية باطلاق صاروخين من طرز N10 و N6 و صاروخين من طراز "فجر 5" وثمانية صواريخ  كاتيوشا، واصابت بنجاح مواقع العدو الافتراضي في صحراء سمنان. واوضح قائد سلاح البر في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد "أحمد رضا بوردستان" بعد اطلاق صواريخ "نازعات" و"فجر5" ان الهدف الرئيسي للقوة البرية في هذه المناورات هو ارتقاء قوة العمليات العسكرية لوحداتها وقال ان القوة البرية هي اليوم من الاذرع العسكرية المقتدرة والمهمة للبلاد والتي تتولى مسؤولية صيانة وحراسة الحدود ، ولهذا ينبغي عليها تعزيز امكانياتها الدفاعية. واضاف ان تنفيذ المناورة يعني تحرك الوحدات العسكرية لزيادة قدرتها على التعامل مع التهديدات المحتملة. ولفت قائد سلاح البر في جيش ايران الاسلامية، إلى ان القوة البرية ستجري حتى نهاية العام الايراني الجاري ( ينتهي في 20/مارس 2015) 3 مناورات تخصصية اخرى مضيفا ، سيجري اللواء 65 مناورة تخصصية كما ان هناك مناورة اخرى للطائرات بدون طيار وثالثة مناورات إلكترونية تخصصية لمواجهة هجوم افتراضي على شكبة الانترنت، اي الحرب السايبرية للتواصل مع بعضها واختراق اجهزة العدو الالكترونية. وأعلن مساعد القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية في ايران العميد امير حسين شكوهي ، وضمن اشارته الى تفاصيل مناورات "بيت المقدس26" عن اجراء طائرات بدون طيار التابعة لهذه القوة وذلك في اليوم الثاني من هذه المناورات ، بالتحليق للتصدي لعمليات الانزال الجوي لقوات العدو الافتراضي. وصرح العميد شكوهي بان الهدف الرئيسي لهذه المناورات ارتقاء نوعية التعامل مع تهديدات الاعداء ويقوم في هذه المناورات على شكل جبهتين متضادتين ، وبالاستفادة من امهر العسكريين بهف تعزيز ثقة القادة ، واجراء الابتكارات العسكرية واختبار انواع الصواريخ وكذلك تنفيذ عمليات الحرب النفسية. واُجريت في منطقة نصر آباد باصفهان صباح السبت، عمليات اختبار ناجحة لاطلاق صوايخ "سهند" و"تاو" من قبل قوات دفاع المرتفعات في حين اطلق صاروخ "دهلاوية" من المنصات الارضية اما صاروخ "توسن" فاطلق من عربة  BMP2 . وكذلك تم اطلاق صاروخ "تندر" من دبابة T72S. كما قامت مروحيات من طراز كبرى باطلاق صاروخ "تاو" و تكللت هذه الاختبارات جميعها بنجاح تام حيث تم تدمير مواقع العدو الافتراضي. وقامت 10 دبابات من طراز T72S وبتنفيذ عملية اقتحام لمواقع العدو الافتراضي وتدمير تجهيراته. وقامت القوات المشاركة في هذه المناورات بعد اطلق صورايخ  "سهند" و "تاو" وكذلك "دهلاويه "، "توسن" و "تندر" عمليات التعامل مع الهجوم الكيمياوي للعدو الافتراضي، حيث قامت الوحدات المختصة في هذه الحرب اولا بتحديد نوع السلاح الكيمياوي المستخدم ثم قامت بعدها بتطهير المنطقة من آثارها الكيمياوية. 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة