الرئيس الافغاني يرفض لقاء اوباما في قاعدة باغرام خلال زيارة مفاجئة َ!؟

رفض الرئيس الافغاني حامد قرضاي ان يلتقي نظيره الاميركي باراك اوباما في قاعدة باغرام بافغانستان التي وصل اليها اوباما الاحد في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها من قبل ، وذلك رغم الدعوة التي وجهت اليه وفق ما افاد مسؤول اميركي صرح بان رفض قرضاي لم يكن مفاجئا خصوصا انه تعذر التحضير مسبقا للاجتماع بسبب الطابع المفاجىء لزيارة اوباما الذي وصل عصرا الى افغانستان .

الرئیس الافغانی یرفض لقاء اوباما فی قاعدة باغرام خلال زیارة مفاجئة َ!؟

وقال هذا المسؤول الذي لم يشأ كشف هويته ان "اللقاء الثنائي مع الرئيس قرضاي لم يكن مقررا ولا حتى زيارة للقصر الرئاسي، كون هذه الرحلة مخصصة اصلا لشكر قواتنا" . واضاف "اقترحنا (على الرئيس قرضاي) ان يحضر الى باغرام"، القاعدة المترامية التي يسيطر عليها الاميركيون في شمال كابول، "ولكننا لم نفاجأ بعدم امكان حصول هذا الامر في هذه الفترة الزمنية القصيرة" . و اوضح ان اوباما "سيجري على الارجح محادثات هاتفية مع الرئيس قرضاي في الايام المقبلة، وهو يتطلع الى العمل مع الرئيس الافغاني المقبل".
خذا و من المقرر ان تجري المرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية الافغانية في 14 حزيران المقبل ويتنافس فيها الوزيران السابقان عبدالله عبدالله واشرف غني . و تاتي زيارة اوباما لافغانستان على خلفية توتر بين كابول و واشنطن بعدما ارجأ كرازي توقيع اتفاق امني ثنائي يشكل اطارا لبقاء كتيبة اميركية في بلاده بعد انسحاب جنود قوة الحلف الاطلسي مع نهاية العام.
 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة