فضيحة جديدة للمتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني

وضع المتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني على حسابه على التويتر صورة لعدد من الصواريخ المائة ألف التي بحوزة حزب الله والتي تشكل تهديداً لكيانه اللقيط، لكن ارتكب فضيحة كبرى بيّنت جهله وجهل قيادته العسكرية بصواريخ المقاومة، عندما وضع على تغريدته صورة توضيحية لصواريخ غير موجودة في لبنان، او حتى في سوريا، وفقط واحدا منها يمكن اعتباره يشكل تهديد على الكيان الصهيوني.

فضیحة جدیدة للمتحدث باسم جیش الاحتلال الصهیونی

و قد أكدت صحيفة "هآرتس " ان الصورة التوضيحية، وضعت على تغريدة بمناسبة 14 سنة على الانسحاب من لبنان وكتب فيها، ان جنود جيش الاحتلال خرجوا من لبنان قبل 14 عاما، وعناصر حزب الله تسلحوا من جديد بـ 100 ألف صاروخ موجه الى الكيان الصهيوني مع ذلك، في التغريدة لم يُشر الى ان الصورة هي توضيحية فقط. ونقلت "هآرتس" ان الصورة غير مناسبة لموضوع التغريدة، لأنه ليس لها علاقة بحزب الله. وإن الأمر يتعلق بصور اخذت من معرض ذكرى الحرب الكورية. وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال رداً على سؤال لصحيفة "هآرتس" إن الامر "يتعلق بصورة توضيحية فقط لا تقلل من خطورة تزود حزب الله في السنوات الاخيرة بالصواريخ، هدف التغريدة هو تجسيد التهديد الذي يواجهه كيان الاحتلال  امام الرأي العام الدولي". ودفعت هذه الفضيحة الى توجيه انتقادات الى جيش الاحتلال الذي يفعل كل شيء لتعزيز معركته حول ميزانية الأمن، عبر نشر المخاوف بين الجمهور.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة