الجيش السوري يمهد لتوسيع عملياته بالغوطة الشرقية والمجموعات المسلحة تخرق هدنة ريف دمشق

يواصل الجيش السوري تنفيذ مهامه العسكرية على مختلف المحاور القتالية في خطوة تهدف إلى تعزيز نقاط ارتكازه والتقدم باتجاه مناطق جديدة حيث تضيق مساحة الاشتباكات مع المجموعات المسلحة خصوصاً على الجبهة الشرقية لمدينة "المليحة " بعد ان تقدمت مجموعات إرهابية لاسناد المسلحين من مناطق قريبة عبر البساتين نحو الجزء الشرقي والذي شهد ليل أمس قصفاً عنيفاً من قبل الجيش السوري الذي يهدف إلى عزل ما تبقى من مجموعات مسلحة في منطقة المليحة.

الجیش السوری یمهد لتوسیع عملیاته بالغوطة الشرقیة والمجموعات المسلحة تخرق هدنة ریف دمشق

و أفاد مراسل وكالة تسنيم أن وحدات من الجيش السوري إستطاعت رصد مجموعات إرهابية وإعطاء إشارة إلى مقاتلات حربية قامت بإستهدافها، لكن ذلك لم يمنع مجموعات قليلة من التغلغل في البساتين محاولين الوصول إلى الجزء الشرقي حيث إشتدت المعارك في هذا الجزء إمتداداً نحو البساتين في وقت نشطت مقاتلات الجيش بتوجيه ضربات للمسلحين في البساتين، كما كثفت عمليات القصف على المدينة وصولاً إلى مدينة دوما شمالاً. توازياً مع ذلك خاضت وحدات الجيش إشتباكات عنيفة في محيط قرية البلالية. وافيد انّ وحدات من الجيش نجحت عبر تفجير عبوات ناسفة من إيقاع العشرات في صفوف المسلحين بين قتلى وجرحى.في غضون ذلك قامت المجموعات المسلحة بخرق اتفاق الهدنة في منطقة "برزة" في دمشق، والذي تمّ التوصل إليه منذ اشهر . وقال مصدر عسكري  انّ المجموعات المسلحة قامت منذ أيام باستهداف حافلة للجيش السوري على طريق "برزة" الا أن الجيش حافظ على الهدنة بعد تعهد وجهاء المنطقة بعدم تكرار الحادث، وأضاف أن المجموعات المسلحة قامت يوم أمس باستهداف المناطق الآمنة في منطقة "برزة "بعدد من قذائف الهاون. وفي عمل مستجد قام المسلحون باطلاق النار على حاجز للجيش السوري في المنطقة، ما ادى الى استشهاد جنديين واصابة عدد من المدنيين بجروح.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة