المسيرة العالمية للقدس تطالب "منظمة الحكماء الدولية" بالتدخل لحماية الأقصى

أعلنت المسيرة العالمية إلى القدس في بيان لها اليوم الاثنين عن تدشين عريضة الكترونية على الانترنت، تتضمن نداء لمنظمة الحكماء العالمية، التي أسسها نيلسون مانديلا عام 2007 وتتكون من رؤساء سابقين وقيادات وشخصيات سياسية نافذه في العالم، للقيام بدورهم في الضغط على دويلة الاحتلال الصهيوني لوقف إجراءاتها العنصرية ضد مدينة القدس وأهلها.

المسیرة العالمیة للقدس تطالب "منظمة الحکماء الدولیة" بالتدخل لحمایة الأقصى

و قالت قيادة المسيرة " انها تأمل بأن يصل عدد الموقعين على العريضة من كافة أنحاء العالم حوالي مليون شخص من المهتمين بإنقاذ القدس وما فيها من مقدسات إسلامية ومسيحية، وخاصة المسجد الأقصى المبارك، وتسعى من خلال العريضة التي نشرتها بعدة لغات عالمية إلى لفت أنظار العالم إلى خطورة مشروع التهويد الذي تنفذه دويلة الاحتلال، والذي يعمل على تدمير جميع الأماكن الدينية غير اليهودية في القدس، وإخفاء كل ما هو غير يهودي في المدينة المقدسة". وأعربت قيادة المسيرة عن خشيتها من عواقب استمرار التقاعس الدولي عن حماية الأقصى والمقدسات، وناشدت كل أحرار العالم، بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والعرقية أو السياسية المساهمة في إحداث التغيير، من خلال التوقيع على العريضة ومشاركتها مع الأصدقاء ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعية. وقال زاهر بيراوي الناطق باسم المسيرة " إن فكرة العريضة إنما جاءت لكي نضع مجموعة الحكماء التي تعمل على بناء السلام في العالم أمام مسؤوليتها التاريخية والأخلاقية، ولإقامة الحجة عليهم باعتبارهم من أصحاب التأثير في العالم للقيام بدورهم في حماية القدس من التهويد ". وأضاف بيراوي " انه لايمكن أن ينعم العالم بالسلام دون إنهاء الاحتلال الصهيوني، وتوفير السلام القائم على العدل لمدينة السلام ولكافة الأراضي الفلسطينية".

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة