اشرس الارهابيين في سوريا يحملون الجنسية البريطانية

كشفت صحيفة التايمز اللندنية في تقرير على صفحتها الأولى، أن أشد المسلحين عنفا ضمن الجماعات الإسلامية في سوريا يحملون الجنسية البريطانية ونقلت عن قيادي يسمى بالمعارضة السورية قوله " إن البريطانيين يشكلون أغلبية المقاتلين في صفوف الجماعات السلفية - التكفيرية الإرهابية الأكثر عنفا في سوريا، المتهمة بالقتل وقطع الرؤوس والصلب".

اشرس الارهابیین فی سوریا یحملون الجنسیة البریطانیة

و أشارت الصحيفة إلى أن القيادي في المعارضة عبد الله البشير، نبّه بريطانيا إلى ضرورة توفير المساعدة لفصائل المعارضة المعتدلة، وحذر من عودة هؤلاء المتشددين إلى بريطانيا، لمواصلة أعمالهم. وقال البشير " ان 60 في المئة من المقاتلين الأجانب في سوريا ينتمون إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام " داعش" ، وهي جماعة تستخدم العنف، وتدعي اقامة  الخلافة في العراق وسوريا، وتبرأ منها تنظيم القاعدة نفسه. وأوضح أن أغلبية هؤلاء الأجانب يحملون الجنسية البريطانية، بينما جاء بعضهم من فرنسا وألمانيا وبلجيكا ، ومن دول أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا، والدول العربية في الخليج الفارسي. وتضيف الصحيفة " ان عدد البريطانيين الذين يعتقد أنهم سافروا إلى سوريا 500 شخص، للمشاركة في القتال ضد نظام السوري، وقتل منهم عشرات الاشخاص ".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة