ظريف: يتعين دراسة خيارات مختلفة لايصال المفاوضات النووية الي نتيجة

أكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد ظريف ضرورة دراسة خيارات مختلفة لايصال المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية ومجموعة الدول السداسية الي نتيجة، وقال " علي كلا الجانبين ان يبذلا كل مالديهما من جهود لانجاح هذه المفاوضات واعتماد خيارات جديدة او اساليب تقنع الطرف الآخر" .

ظریف

و اضاف ظريف في تصريح ادلي به لمراسل ارنا اليوم الاثنين قبيل مغادرته الي اسطنبول، ردا علي سؤال حول توقعاته لمفاوضات ايران الاسلامية ومجموعة 5+1 في غضون الشهرين القادمين نظرا لعدم حصول تقدم ملحوظ في مفاوضات فيينا 4 ،قائلا " أنا لست متشائما كما كنت. واعتقد بامكانية التوصل الي نتيجة فيما اذا كان الطرف الاخر لايسعي الي الطمع و تعلم الدرس بان الضغوط والحظر لاتجدي نفعا ". واشار وزير الخارجية الي الخيارات التي تم مناقشتها في مفاوضات فيينا 4 وقال " ان بعض الخيارات رفضت من قبل ايران الاسلامية والبعض الاخر من قبلهم " موضحا بان هذا الموضوع لايعني انتهاء الخيارات المطروحة. واكد وزير الخارجية ان الحظر لافائدة منه، والشيء الوحيد الذي عاد للغرب من الحظر هو ان ايران الاسلامية انتجت 19 الف جهاز للطرد المركزي، لذا علي الغرب ان يسرع في التوصل الي هذه النتيجة المتمثلة بغيير تعامله مع الجمهورية الاسلامية الايرانية. وصرح ظريف " بالطبع نحن نشعر بانهم وصلوا لهذه النتيجة الا ان بعض الاجراءات يمكن ان تعتبر تكتيك المفاوضات، ينبغي ان نتحلي بالصبر لتحقيق النتائج المرجوة ".

أهم الأخبار