كمالوندي يعلن عن تفاصيل جديدة لانشاء مفاعلين نوويين آخرين في بوشهر

رمز الخبر: 384992 الفئة: الطاقة النووية
بهروز کمالوندی

اعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية بهروز كمالوندي عن محادثات مبدئية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية مع روسيا لانشاء مفاعلين نوويين آخرين وقال، ان القرار اتخذ لانشاء مفاعلين نويين آخرين في بوشهر جنوب البلاد.

واوضح كمالوندي بان طاقة كل من هذين المفاعلين ستكون الف ميغاواط واضاف، ان محادثات ايران مع روسيا حول انشاء المفاعلات الجديدة لا تتعلق بالفترة الحالية بل تعود لاتفاق عقد في العام 1992 بين منظمة الطاقة الذرية والوكالة الروسية للطاقة الذرية لانشاء 4 مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء ولقد تم انشاء واحد منها وهو مفاعل بوشهر. وفي الرد علي سؤال حول هذه المفاعلات وتفاصيلها قال كمالوندي ان الاتفاق السابق مع روسيا مازال ساري المفعول وانجزت دراساتها المبدئية ولكن لنا في جدول الاعمال انشاء مفاعلين اخرين. وتابع المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، انه بالامكان في الوقت الحاضر انشاء 4 مفاعلات نووية اخري بطاقة الف ميغاواط لكل منها في المنطقة التي انشئ فيها مفاعل بوشهر وهو ما يحظي بجدوي اقتصادية ايضا لان الكثير من بناها التحتية متوفرة مثل الطرق ومد الانانبيب الخاصة بها وسائر الامور، وبما ان الدراسات البمدئية اظهرت بان تكاليف انشاء مفاعلات في بوشهر اقل بكثير من غيرها فان القرار في الوقت الحاضر ان نقوم بانشاء مفاعلين آخرين في بوشهر. واعتبر كمالوندي تجربة العمل مع الروس ناجحة نسبيا واضاف، رغم جميع الضغوط واطالة فترة انشاء مفاعل بوشهر، فان لنا الان مفاعل آمن يمكن الاعتماد عليه قد جري تدشينه (مفاعل بوشهر) وبطبيعة الحال ينبغي الاخذ بنظر الاعتبار بان صناع المفاعلات ليسوا كثيرين في العالم لذا فاننا سنعمل مع الروس في هذا المجال. واوضح بانه لا مفاعل نوويا في العالم ينشأ في فترة اقل من 5 اعوام وقال، انه في انشاء المفاعلات ليست التكنولوجيا مهمة فقط بل ان اتخاذ القرار مهم ايضا الي جانب ذلك. واضاف كمالوندي، انه لو كان من المقرر انشاء مفاعل فان هذا العمل يمكن ان يستمر 5 الي 8 اعوام ولكن عندما تقرر انشاء 4 مفاعلات معا فبالامكان ان تكون لديك 4 مفاعلات بعد 8 اعوام. وصرح المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، انهم (الدول الاخري) يتابعون هذا الاسلوب في العالم اليوم، فعلي سبيل المثال تقوم تركيا بانشاء 4 مفاعلات في الشمال و 4 مفاعلات في الجنوب حيث ان الروس يعملون علي انشاء 4 من هذه المفاعلات الثمانية، كما ان السعودية تعتزم انشاء 10 مفاعلات وللامارات 4 مفاعلات قيد الانشاء معا حيث يقوم الكوريون بانشائها لهم.

وفي الرد علي سؤال : لماذا نعمل مع الروس ولا نعمل مع الكوريين في انشاء المفاعلات النووية قال، ان الكوريين وبناء علي اتفاق مع الاميركيين قبلوا ببعض القيود، ونحن من جانبنا لا مشكلة لدينا للعمل مع كوريا الجنوبية اذا لم تكن لديهم قيود. واشار كمالوندي الي الجانب الاقتصادي للمفاعلات النووية وقال، ان انشاء محطة نووية بطاقة الف ميغاواط بحاجة الي 5 الي 6 مليارات من الاستثمارات ولهذا السبب فانه عندما يتقرر هذا الامر ينبغي الاخذ بالاعتبار جميع القضايا المالية والتقنية والاجتماعية وحتي السياسية وحينا اتخذ القرار لانشاء مفاعلات جديدة في بوشهر فقد اخذت جميع هذه القضايا بنظر الاعتبار. واشار المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية الي انشاء مفاعلات نووية توام في العالم علي بعد امتار من بعضها البعض ولهذا السبب يرفعون مستوي مواصفات الامان للمحطة.

وفي الرد علي سؤال وهو انه لا عدو لتلك الدول مثل الكيان الصهيوني قال، ان هذا الامر لا يقلقنا اساسا لانه لو ارادت اسرائيل رعاية الف باء القانون الدولي فانها لا يمكنها ان تهاجم المفاعلات النووية كما اننا نري بان بلادنا تحظي بالقدرة الدفاعية الكاملة لذا فان نقاشاتنا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول انشاء المفاعلات تتمحور غالبا حول القضايا التقنية ونقوم بدراسة مزاياها وعيوبها التقنية وتجري دراسات عميقة في هذا المجال. وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان توقعاتنا علي اساس النماذج الاقتصادية المختلفة هو ان نقوم خلال العام 2020 او 2030 بانتاج ما بين 8 الي 15 الف ميغاواط من الطاقة الكهروذرية وبطبيعة الحال فان توفير المصادر المالية لهذا الامر مهم جدا ايضا.

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار