المقداد: شعبنا يرفض اعتداء الإرهابيين بحق فريق بعثة تقصي الحقائق في طيبة الإمام

رمز الخبر: 385019 الفئة: دولية
المقداد

قام الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين رئيس اللجنة الوطنية بزيارة إلى مقر بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المعنية بالتحقيق في الادعاءات باستخدام غاز الكلور في بعض المناطق في سوريا وذلك لتهنئة أعضاء فريق البعثة بالسلامة والعودة الآمنة إلى مقر عملهم بدمشق والاطمئنان عليهم بعد الاعتداء الإرهابي الذي تعرضوا مؤخرا.

و أكد الدكتور المقداد أن الاعتداء الإرهابي الذي ارتكبته المجموعات الإرهابية المسلحة بحق فريق البعثة في منطقة "طيبة الإمام" في محافظة حماه كان عملا إرهابيا لا أخلاقيا مضيفا أن هذا الاعتداء الغادر مرفوض من قبل الشعب السوري ولا يعكس طبيعة وتاريخ هذا الشعب الحضاري. وشدد نائب وزير الخارجية والمغتربين مجددا على حرص حكومة الجمهورية العربية السورية على سلامة وأمن فريق البعثة وغيره من العاملين في المنظمات الأممية الموجودة في سوريا واستمرار التزامها بتقديم التعاون والتنسيق المطلوبين لانجاح مهمة هذه البعثة، وأكد الدكتور المقداد أن استخدام غاز الكلور عمل لا أخلاقي ارتكبته المجموعات الإرهابية المسلحة بدعم من رعاتها في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وتركيا والسعودية وآخرين لتشويه سمعة سورية والإساءة إليها. من جهته أعرب رئيس البعثة عن سعادته بعودة فريق البعثة بسلام إلى مقر عمله بعد هذا الاعتداء الوحشي عليهم وعلى مهمتهم التي تهدف إلى كشف حقيقة الادعاءات باستخدام غاز الكلور في سوريا، وأكد تقديره للجهود التي بذلتها الجهات المعنية في الجمهورية السورية لتأمين حماية الفريق مضيفا ان هذا الاعتداء على فريق البعثة لن يثنيهم عن الاستمرار في أداء هذه المهمة بشكل نزيه وحيادي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار