مجلس علماء الفلوجة يطالب السعودية بوقف دعمها للإرهاب

رمز الخبر: 385287 الفئة: دولية
مجلس علماء الفلوجة

طالب مجلس علماء الفلوجة، السعودية بايقاف دعمها لعصابات "داعش" الارهابية، لا سيما بعد العثور على رسائل لدى اسرى وقتلى تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش" موجهة من المخابرات السعودية توصيهم فيها بتصفية "السنة المعتدلين"، وبعد غنم قوات الامن العراقية العديد من المركبات التي تحمل لوحات سعودية.

من جهة اخرى، قال عضو مجلس علماء الفلوجة ، "طلبنا من الوقف السني أن يشكل وفدا من فقهاء ورجال دين من اهل السنة لا سيما من الانبار للذهاب إلى السعودية ومطالبتها بضرورة ايقاف الدعم المالي لعناصر داعش". واكد العيثاوي، أنه "لا يمكن لنا ان نجعل من الفلوجة مركزا للجماعات المتطرفة والتي تتخذ من الاهالي دروعا بشرية"، موضحا أن المعطيات "تشير إلى أن المخابرات السعودية لها يد في دعم هذه المجاميع لذلك طلبنا ارسال وفد من رجال الدين يوضح للسعودية اضرار هذا الدعم على العراقيين بشكل عام واهل السنة بصورة خاصة".

وكانت قوة تابعة لمجلس انقاذ الفلوجة، عثرت منتصف الشهر الجاري على رسائل موجهة من المخابرات السعودية الى العصابات الارهابية في الفلوجة توصيهم فيها بتصفية "السنة المعتدلين".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار