ظريف : نأمل أن يؤدي مؤتمر الجزائر الي مزيد من الوحدة بين اعضاء حركة عدم الانحياز

رمز الخبر: 385523 الفئة: سياسية
ظريف و رئيس الوزراء الجزائري

أعرب وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمد جواد ظريف عن امله بان يؤدي المؤتمر الوزاري السابع عشر لدول حركة عدم الانحياز المنعقد حاليا بالجزائر الي المزيد من الوحدة والتضامن بين دول الاعضاء ، كما اعلن استعداد طهران للتعاون مع الجزائر في مجال قضايا ذات الاهتمام المشترك واقامة المزيد من التعاون لحل القضايا القائمة علي الصعيد الدولي لاسيما العالم الاسلامي .

وأشاد الدكتور ظريف خلال اجتماعه الخميس الي رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال بالاستضافة الجيدة للمؤتمر الوزاري السابع عشر لدول حركة عدم الانحياز .

من جانبه اعرب رئيس الوزراء الجزائري عن ارتياحه لمستوي العلاقات الجيدة بين ايران الاسلامية والجزائر وقال : ان رئيس الجمهورية والحكومة الجزائرية توليان اهتماما خاصا بتطوير العلاقات مع ايران ولا توجد اية قيود امام تنمية هذه العلاقات . واشار الي الدور الهام والمؤثر لايران في المنطقة و المجتمع الدولي وقال: ان البلدين بامكانهما ان يتبادلان وجهات النظر والتعاون بينهما . و اكد رئيس الوزراء الجزائري ضرورة تنفيذ المشاريع الاقتصادية العملاقة بين البلدين في اطار تنمية العلاقات الاقتصادية وقال: نحن نعتقد بانه يمكن الافادة من ماضي العلاقات الجيدة القائمة بين البلدين في اطار تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية . و اعرب سلال عن اسفه لوقوع المجازر في بعض الدول الاسلامية كسورية واتساع نطالق الارهاب و التطرف وقال: نامل بتسوية هذه القضايا والمشاكل عبر السبل السلمية . واشار الي سياسة الجزائر المبدئية بشان تسوية الخلافات سلميا في كافة انحاء العالم دون التدخل الاجنبي لافتا الي وجهات النظر لكلا البلدين في مجال معارضة الارهاب والتطرف معربا عن استعداد بلاده لتشاطر الراي والتعاون مع ايران الاسلامية لبلورة هذه المسيرة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار