لاريجاني : ليس للغرب أن يثني ارادة الشعب الايراني

رمز الخبر: 385524 الفئة: سياسية
علی لاریجانی

اشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الدكتور علي لاريجاني الى الضغوط التي يمارسها الغربيون ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ، و اعتبر احابيلهم بانها اضحت مكشوفة، آملا بان لا يتصوروا بانهم يمكنهم ثني ارادة الشعب الايراني وجعله يتنازل عن حقوقه.

و قال لاريجاني في كلمة له الخميس في مدينة خمين خلال المراسم الختامية لمؤتمر احياء ذكري آية الله مصطفي الخميني والد الامام الراحل (رض) ، ان الغربيين يمارسون المكر والخديعة ويتصورون بانهم يمكنهم ثني ايران من خلال اجراءات الحظر لكنهم يخطئون مرة اخرى . واضاف، بطبيعة الحال يتحدثون بما يشير الي وجود مؤشرات للعقلانية لديهم لكنهم يمارسون ضغوطهم اما عبر المفاوضات واما عبر الاعلام . وتابع لاريجاني قائلا انهم يمارسون الضغوط من النواحي السياسية والاعلامية والاقتصادية ضد ايران لكن احابيلهم اضحت مكشوفة للمسؤولين الايرانيين ونامل بان يحظوا بذلك القدر من العقل بحيث لا يتصوروا بانهم يمكنهم عبر بعض التصريحات ثني ارادة الشعب الايراني وجعله يتنازل عن حقوقه . واكد رئيس مجلس الشوري انه لو اردنا العبور من هذه المرحلة الحساسة فان مفتاحه هو تنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم وحتي لو اردنا ان نحقق النجاح في المفاوضات النووية فانه علينا اخذ هذه السياسات بجدية ليدرك المنافس باننا معتمدون علي انفسنا وثابتون في مواقفنا والا سيعمل علي ابتزازنا . واكد بان التكنولوجيا النووية هي ثمرة لنهضة الامام الراحل (رض) ، واضاف : ان الغربيين يسعون وراء المغامرة ويريدون التصرف بحيث يشعر الشعب الايراني بالتعب الا ان هذا الشعب لا يكل من متابعة طريق الامام . وقال لاريجاني : لقد راينا النتائج المثمرة لنهج الامام ولن نترك هذا النهج بسبب استياء الغرب لانه نهج حقق العزة والصلابة لايران وهو انجاز كبير.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار