رعد: حزب الله لن يقبل بعد اليوم رئيساً للجمهورية يكون خصماً للمقاومة

رمز الخبر: 385729 الفئة: الصحوة الاسلامية
محمد رعد

أكّد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعدخلال احتفال أقامه حزب الله لمناسبة ذكرى أسبوع الشهيد مصطفى حسين أيوب بحضور شخصيات سياسية وإجتماعية وحزبية ودينية، أنّ" حزب الله لن يقبل بعد اليوم رئيساً للجمهورية يكون خصماً للمقاومة وغير حافظٍ للعهد معها"، ورأى أنّ رأس الرمح للمؤامرة في سوريا قد انكسر وظهر نتاج مشاركة مجاهدي المقاومة الإسلامية وحزب الله في قطع دابر المؤامرة.

و أوضح أنّ القوى الدولية التي كانت تدفع وتدعم المؤامرة على سوريا أصبحت تتلمس نوافذ فتح قنواتٍ مع نظامها، لأن هذه القوى في النهاية تريد مصالحها وتتعاطى مع الأقوياء ومع والوقائع، لافتا إلى أنّ هذه الدول تعرف أن فتح هذه القنوات بعد أن أُسقطت المؤامرة ليست مسألةً سهلة. واعتبر أنّ كلام  الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تسليح ما أسماها بالمعارضة المعتدلة في سوريا لا يعني أنه يريد معارضةً لا معتدلة ولا غير معتدلة في سوريا، بل هو يعرف أن مشروعه قد سقط في سوريا، لكنه يريد أن يكسب وقتاً وأن يربك الساحة في سوريا علَّه يستطيع أن يستدير ليغيِّر موقفه. وأضاف رعد إنّ " كلَّ دول العالم تعمل لمصالحها ولمصلحة بلادها إلا حكوماتنا وبعض القوى السياسية في بلادنا فهي تعمل فقط على أن ترهن البلد وأن تجعله تابعاً لسياسات الدول الأجنبية، لأنهم لا يملكون ثقة بأنفسهم". وقال متسائلاً عن إمكانية الثقة بمن يعيش روحية التبعية الخانعة المرتهنة لإرادة الآخرين، كيف لا يبيع وطنه ويرهنه لسياسات الآخرين، وأضاف " نحن أهل السيادة والدفاع عن هذا الوطن، ونحن الوطنيين الحقيقيين الذين لا نقبل من أحد أن يزايد علينا بالوطنية".


 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار