لدي لقائه بوتفليقة...

ظريف : الحل السياسي هو السبيل الوحيد للحل في سوريا

رمز الخبر: 385783 الفئة: سياسية
ظريف

التقى وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد ظريف اثناء تواجده في الجزائر للمشاركة في اجتماعات وزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز ، الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ، وطالب المجتمع الدولي ببذل الجهود لإنهاء الحرب ووقف إراقة الدماء في سوريا، وقال" نحن نعتقد بأن السبيل الوحيد لحل القضايا في سوريا يكمن في التوجه السياسي".

وأشار رئيس الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الي موقف طهران ازاء الوضع في سوريا قائلاً " ان إيران الاسلامية لن تدخر جهداً في هذا الإطار لا سيما التعاطي وتشاطر الآراء مع البلدان المؤثرة". واطلع ظريف في اللقاء الرئيس الجزائري علي مسيرة المفاوضات بين طهران والغرب، وقال " بينما نحن لم ولن نسعى أبداً وراء السلاح النووي إلا أننا لن نتخلى عن حقنا المشروع في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية"، مشيراً إلى الظروف الجيدة والمتنامية للعلاقات الإيرانية ـ الجزائرية. وأكد ظريف أن الجمهورية الإسلامية الايرانية لا ترى أية قيود في تنمية وتطوير العلاقات مع الجزائر.

من جانبه أشار الرئيس الجزائري إلى دور ومكانة ايران الاسلامية المتميزة في مسار التطورات الإقليمية والدولية ولا سيما في ظل وجهات نظر الرئيس حسن روحاني، مرحباً بالمسيرة المتنامية للعلاقات الثنائية، ومؤكداً دعم بلاده الشامل لتعزيز العلاقات مع إيران في مختلف المجالات. وأعرب بوتفليقه عن شكره وتقديره لطهران للجهودها المتواصلة والمؤثرة خلال فترة رئاستها لحركة عدم الانحياز وإدارتها الجديدة للحركة في إطار تحقيق مصالح الدول الأعضاء على الصعيد الدولي، مبدياً ارتياحه لمسيرة المفاوضات الجارية بين إيران والغرب بشأن الملف النووي،  وثّمن الرئيس الجزائري إنجازات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دفع الملف النووي والمفاوضات مع مجموعة 5+1 إلى الأمام.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار