الاحتلال الصهيوني يفرض قيوداً على المصلين في الأقصى

رمز الخبر: 385805 الفئة: انتفاضة الاقصي
الاقصى

فرضت سلطات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الجمعة، اجراءات أمنية مشددة للغاية على مدينة القدس المحتلة وقيوداً على دخول المصلين الى المسجد الأقصى، ومنعت دخول ممن تقل أعمارهم عن 45 عاماً ولحملة الهوية الزرقاء فقط، كما انتشرت شرطة الاحتلال منذ ساعات الصباح في شوارع المدينة وأزقتها المؤدية الى المسجد المبارك ، خشية تنظيم تظاهرات بعد انتهاء الصلاة.

و نقل الموقع الإلكتروني للقناة التلفزيونية السابعة الصهيونية عن الشرطة، قولها" إنها ستمنع الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية، وقطاع غزة من الوصول إلى المسجد وستقتصر الصلاة على من تزيد أعمارهم عن ٤٥ عاماً من حملة الهوية الزرقاء التي تصدرها «إسرائيل» للسكان الذين يقيمون بداخلها، ولسكان القدس، فيما لن يتم فرض قيود على صلاة النساء في المسجد". ويمنع سكان قطاع غزة منذ سنوات من الوصول إلى القدس لأداء الصلاة، ولكن الشرطة  الصهيونية تسمح في بعض الأحيان لسكان الضفة الغربية الذين تزيد أعمارهم عن ٥ عاماً وحملة التصاريح من قبل الشرطة الصهيونية بأداء الصلاة في الأقصى. وأشارت الشرطة الصهيونية إلى أنها ستعزز تواجدها على مداخل البلدة القديمة في القدس منذ ساعات صباح الجمعة، وأيضاً على مداخل المسجد الأقصى. وشهدت الأيام الأخيرة اشتباكات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الشرطة الصهيونية ، إثر محاولة جماعات المستوطنين اقتحام المسجد بمناسبة ذكرى مرور ٤٧ عاماً على احتلال شرقي القدس وضمها إلى القدس الغربية في إجراء ما زال المجتمع الدولي يرفضه.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار