في كلمته قبل خطبة صلاة الجمعة في طهران...

نائب قائد الحرس الثوري : سنرد فورا على العدو ردا حازما ودون تردد في حال قيامه بأية حماقة

رمز الخبر: 385911 الفئة: سياسية
سردار سلامی

أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي اليوم الجمعة أننا سنستهدف العدو و نرد عليه فورا ردا حازما في حال قيامه بأي عمل أو حماقة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية دون أي ملاحظة أو اعتبار ، مشددا علي أن كافة قوات و مواقع العدو تقع تحت مرمي نيران ايران الاسلامية .

و أفاد مراسل القسم الدفاعي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن العميد سلامي أعلن ذلك في كلمته التي القاها اليوم قبيل خطبة صلاة الجمعة بطهران التي قدم فيها في البداية أحر التهاني الي الامة الاسلامية والشعب الايراني المؤمن بمناسبة قرب حلول الثالث من شعبان ذكري مولد أبي الاحرار و قائد الثوار الامام الحسين بن علي (عليهما السلام) الذي سمي بـ"يوم حرس الثورة الاسلامية" وكذلك مولد العباس والامام السجاد وبالتالي مولد منقذ البشرية الامام المنتظر عليهم السلام . وأشار الي قرب حلول الذكري السنوية لرحيل مؤسس النظام الاسلامي في ايران ومفجر الثورة الاسلامية في العالم الامام الخميني قدس سره الشريف مشيدا بهذا العبد الصالح لجهاده الذي خاضه ضد نظام الظلم والجور ليعيد الي الانسان المسلم عزته وكرامته التي أهدرها نظام الطاغوت ويبني صرح الاسلام علي أنقاض النظام الملكي المقبور. وأشاد بالامام الراحل قدس سره الشريف لمواقفه المشرفة وقيادته الحكيمة حيث اغتنم كل الفرص لاحباط مؤامرات الاستكبار العالمي ضد أبناء الشعب الايراني ونظامه وثورته المباركة مستندا علي الافكار الالهية وتجاربه التي رآها منذ نعومة أظفاره والقضايا التاريخية التي عانت منها ايران موضحا أن الامام الراحل استطاع أن يحقق ما يشبه المعجزة بسبب انتصار هذه الثورة العظيمة. واعتبر العميد سلامي الامر الذي اصدره الامام الخميني لتشكيل قوات حرس الثورة الاسلامية والتعبئة الشعبية بمثابة المعجزة لمواجهة حشود الاعداء ما يعكس النظرة الثاقبة و دقة النظر لدي مؤسس النظام الاسلامي ورأي أن الايام التي تلت تلك المرحلة أظهرت قوة فكر الامام الراحل رضوان الله عليه . وقال هذا المسؤول "ان قوات حرس الثورة الاسلامية اصطدمت في الايام الاولي من تشكيلها بالقوي الكبري رغم أنها كانت قوة وليدة ولم تكن تملك تجربة كبيرة في الحرب الا انها وقفت الي جانب الجيش لتخوض مثل هذه الحرب الشرسة". وأشار الي زيارة قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي الامام الخامنئي لمعرض انجازات القوات المسلحة التي شملت المكاسب التي تم تحقيقها في مجال الجوفضاء وقال " ان ايران الاسلامية بلغت من القوة في الوقت الحاضر لتشرف علي أي هدف للعدو في البحر وبإمكانها استهداف الموقع الذي وقع في مرماها وتضربه دون أي اعتبار في حالة قيامها بعمل عدواني ضدها" .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار