الحباة : الكويت مستعدة للوساطة بين السعودية وإيران

رمز الخبر: 386036 الفئة: دولية
روزنامه سعودی الحیات چاپ لندن

أبدى وكيل وزارة خارجية الكويت خالد الجار الله استعداد بلاده للقيام بوساطة تسعى لحل الخلافات بين السعودية وإيران الاسلامية ، و ذلك خلال زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد إلى طهران يوم الأحد المقبل ، فيما اعربت طهران عن استعدادها لتعزيز التعاون الثنائي و الاقليمي و العمل لاستتباب الأمن في المنطقة .

وأكد الجار الله في حديث لصحيفة "الحياة" اللندنية الصادرة اليوم الجمعة أن ما يشجع على القيام بدور الوساطة ، هو المبادرات الإيجابية التي صدرت بين البلدين .. آخرها دعوة وزير الخارجية السعودي نظيره الإيراني لزيارة المملكة" . و قال الجار الله إن الأحداث المتطورة في المنطقة "تستدعي الحوار مع إيران ، في ظل مناداتها بالتوجهات الإيجابية التي أعلنتها منذ وصول الرئيس حسن روحاني إلى الحكم"، مشيراً إلى أن أهم الملفات التي سيطرحها أمير الكويت مع الجانب الإيراني "ستتعلق بالوضع في سوريا والعراق ومصر، وكذلك الأمن الخليجي" .
و حول العلاقات الخليجية – الخليجية ، قال الجار الله إن "الأمور تسير بشكل إيجابي بشأن الخلاف مع قطر" ، لافتاً إلى أن تصريح الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني الأسبوع الماضي ، "كان تصريحاً متفائلاً، أشار فيه إلى التطور الإيجابي في معالجة الملفات العالقة بين دول التعاون وأن هذه المعالجة تسير بالشكل الصحيح، ونحن نأمل بمواصلة هذا النهج الذي سينهي كل الخلافات والقضايا العالقة بين الدول الأعضاء" .
من جانبه ، قال مساعد وزير الخارجية لشؤون الدول العربية والافريقية حسين أمير عبد اللهيان إن الزيارة المرتقبة لامير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لطهران تأتي في اطار جهود حكومة الرئيس روحاني لتعزيز التعاون الثنائي والاقليمي واستباب الامن في المنطقة . و أضاف أمير عبد اللهيان اليوم الجمعة ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي أهمية خاصة لترسيخ التعاون مع دول الجوار في منطقة الخليج الفارسي خاصة دولة الكويت الشقيقة" . و اوضح امير عبداللهيان أن من المقرر أن يتم خلال هذه الزيارة بحث العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية وكذلك سبل مواجهة التحديات الامنية في المنطقة منها التطرف وإذكاء نار النزاعات الطائفية . وأكد امير عبداللهيان أن الحكومة الايرانية "ادرجت تمتين العلاقات مع دول الجوار ضمن اولوياتها وتعمل على تعزيز الثقة المتبادلة معها" . و اشار الي تبادل الزيارات بين وزير الخارجية الايراني و وزراء خارجية دول الجوار واكد ان "ايران عززت علاقاتها مع هذه الدول علي مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدفاعية تمخضت عن إجراء مناورات مشتركة مع سلطنة عمان وكذلك تشكيل لجنة امنية مشتركة مع قطر" . كما أشار إلى الاهمية التي توليها الجمهورية الاسلامية الايرانية لتعزيز العلاقات مع السعودية وقال : "يتم حاليا اتخاذ خطوات متبادلة نامل أن تتكلل بالنجاح خاصة وان التعاون مع السعودية يلعب دورا مهما في استتباب الامن في المنطقة" . و حول الاوضاع الراهنة في البحرين اوضح امير عبد اللهيان ان ايران تدعم الحل السياسي القائم على الحوار وتدعو الي استقرار الامن في هذا البلد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار