ائمة وخطباء مدينة الموصل العراقية يطالبون الاهالي بقتال عناصر "داعش"

طالب ائمة وخطباء محافظة نينوى شمال العراق في بيان صدر ليلة امس ، الاهالي بحمل السلاح ومساندة الاجهزة الامنية لقتال عناصر تنظيم "داعش" الارهابي الذين انتشروا منذ السادس من حزيران الحالي في عدة مناطق بمدينة الموصل ،

ائمة وخطباء مدینة الموصل العراقیة یطالبون الاهالی بقتال عناصر "داعش"

وجاء في البيان  إنه "يجب على كل من يستطيع حمل السلاح مقاتلة تنظيمات داعش ومساندة الاجهزة الامنية للحفاظ على سلامة مدينتهم وحماية ارواح المواطنين وممتلكاتهم ومساندة الاجهزة الامنية لطرد تلك العصابات التي تحاول تدمير المدينة".

يشار الى أن مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، (405 كيلومتر شمال العاصمة بغداد)، تشهد منذ فجر يوم الجمعة 6 حزيران 2014، اشتباكات عنيفة بين عناصر ينتمون لتنظيم "داعش" الارهابي ، الذين انتشروا في مناطق غربي المدينة وبين القوات الأمنية، سقط على إثرها عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين، كما ادت تلك الاشتباكات الى نزوح جماعي لاهالي المدينة لمناطق اكثر امنا خارج المحافظة وداخلها.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة