اثر اجتماع مغلق دام ساعتين ...

مجلس الأمن الدولي يدعو الى حوار وطني عاجل بالعراق

رمز الخبر: 399278 الفئة: دولية
مجلس الامن

عقد اعضاء مجلس الامن الدولي الـ 15 الخميس ، اجتماعا مغلقا ، على مدى ساعتين ، دان كافة الاعمال الارهابية التي يشهدها العراق ، حيث استولى مسلحون تنظيم "داعش" الارهابي على مساحات شاسعة من شمال غرب هذا البلد و راحوا يواصلون زحفهم باتجاه بغداد ، داعيا كل الفرقاء العراقيين للبدء بحوار وطني عاجل .

و عقد اعضاء المجلس الخمسة عشر مشاورات مغلقة في مقر المجلس في نيويورك، استمعوا خلالها بالخصوص الى عرض بشأن الوضع في هذا البلد من مبعوث الامم المتحدة الى العراق نيكولاي مالدينوف الذي تحدث اليهم عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة . وفي ختام الاجتماع عبر المجلس بإجماع اعضائه عن دعمه الكامل للحكومة والشعب العراقيين في تصديهما لمسلحي ما تسمى بتنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) الذين سيطروا على مساحات واسعة من شمال غرب العراق في مطلع الاسبوع . و قال السفير الروسي في الامم المتحدة فيتالي تشوركين الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس لشهر حزيران ان "هذه مناسبة استثنائية لان تكون هناك بداية جديدة عبر اطلاق حوار وطني مفتوح وعبر حل المسائل المتعددة" العالقة . واكد تشوركين على وجوب "بذل جهود مكثفة لاطلاق هذا الحوار" . و دعا مجلس الامن ايضا الحكومة العراقية والمجتمع الدولي الى مساعدة بعثة الامم المتحدة في العراق على تلبية الاحتياجات الانسانية الناجمة عن الاوضاع الراهنة . وبحسب تشوركين فان اعضاء المجلس الـ 15 دانوا "كل الاعمال الارهابية والمتطرفة" التي ارتكبت في العراق، ولكنهم حذروا من انه يتعين على بغداد ان تعالج في آن معا العديد من الملفات المعقدة السياسية والاجتماعية والطائفية والنفطية . و اضاف ان "الامر الاكثر اهمية حالا هو التوصل الى اتفاق بين القوى السياسية الرئيسية لكي تتمكن من ان تقف سويا وبفعالية في وجه الارهابيين" . و اكتفى تشوركين بالاشارة الى ان المجلس يمكن ان يقرر في الوقت المناسب ما اذا كان يريد اعادة النظر في التفويض الممنوح لبعثة الامم المتحدة في العراق والذي يفترض تجديده في نهاية تموز/ يوليو . و بحسب تشوركين فان مبعوث الامم المتحدة الى العراق نيكولاي مالدينوف شرح خلال مداخلته عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة ان بعثة الامم المتحدة لا تتمتع الا ب"قدرات محدودة جدا" لتلبية الحاجات الانسانية لحوالى 500 الف نازح فروا من الموصل اثر سيطرت داعش عليها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار