"داعش" يفجر كنائس نينوى والعشائر العراقية تعلن النفير العام

رمز الخبر: 399318 الفئة: دولية
تفجير كنيسة في الموصل

قالت صحيفة "الصباح" العراقية إن ما يُعرف بتنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) الارهابي فجر الكنائس ومارس عمليات القتل على أساس طائفي وعرقي في أماكن سيطر عليها في محافظة نينوى، واضافت فضلاً عن نهبها ممتلكات الدوائر الحكومية وتفجير الكنائس وسطوها على المصارف وتهريب المجرمين من السجون، اصدر حكما بغلق جميع محال الحلاقة ومنع تجوال النساء غير المحجبات وغلق قاعات ألعاب القوى والقاعات الترفيهية في نينوى.

و قالت الصحيفة " إن عشائر العراق أعلنت النفير العام ضد التنظيم الارهابي، معبرة عن استعداد ابنائها للدفاع عن أمن البلاد واستقراره، وشكلت في محافظة كركوك غرفة عمليات مشتركة مع قوات الجيش والبيشمركة بغية التصدي لعناصر هذا التنظيم وطردهم من مناطق المحافظة التي دخلوا اليها ". وفي محافظة بابل اعلنت حالة التأهب القصوى على خلفية التطورات الأمنية الجارية بالموصل، بينما تطوع أكثر من خمسة آلاف مواطن واسطي للقتال ضد المجاميع الإرهابية في نينوى. ومن جهة اخرى، أكد رئيس رابطة العشائر العراقية للتفاوض وحل النزاعات محمد الجابري أنه جرى عقد اجتماع طارئ لمناقشة الاوضاع الامنية المتدهورة في محافظة نينوى وصدر بيانا تضمن دعم القوات المسلحة من خلال تهيئة اعداد كبيرة من المتطوعين للقتال ضد تنظيم "داعش"، وتضمن البيان ايضا العمل على ايقاف تقدم الارهابيين في اي محافظة، فضلا عن فتح البيوت لأهالي الموصل النازحين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار