اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية الافغانية ترفض اتهامات عبد الله عبد الله بالتزوير

رمز الخبر: 403740 الفئة: دولية
عبد الله

رفضت اللجنة العليا المستقلة للانتخابات في افغانستان امس الاثنين الاتهامات بالتزوير التي اطلقها غداة الدورة الثانية المرشح الى الانتخابات الرئاسية عبد الله عبد الله ضد المسؤولين الانتخابيين وفريق منافسه اشرف غني، حيث اتهم فريق عبد الله امين عام اللجنة ضياء الحق عمار خيل بارتكاب مخالفة تمثلت بنقل بطاقات تصويت لم تستخدم خلال الدورة الثانية من الانتخابات.

و رفض رئيس اللجنة العليا المستقلة للانتخابات في افغانستان احمد يوسف نورستاني بقوة هذه الاتهامات، قائلا ان " عمار خيل اعترضته الشرطة بينما كان سيسلم بطاقات تصويت في مكاتب كانت تحتاج الى بطاقات". واضاف  "حصل سوء تفاهم بين الشرطة وفريقنا، واننا لا نريد ازمات للافغان، لقد تعبوا من الازمات". ويوم الاثنين ايضا، خلال لقاء مع الصحافة، طالب عبدالله الذي تصدر الدورة الاولى في الخامس من نيسان بحصوله على 45% من الاصوات وكان بالتالي الاوفر حظا، باقالة عمار خيل من منصبه. واعتبر عبد الله الذي ندد الاحد بالتزوير، ان الرقم سبعة ملايين ناخب في الدورة الثانية الذي اعلنته اللجنة الانتخابية كبير جدا ويثبت ان عمليات التزوير قد حصلت، وقال "في بعض الاقاليم مثل خوست وباكتيا، كان عدد المشاركين غير منسجم مع حجم عدد السكان، وهذا ما يدعو الى الشبهة".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار