تشوركين يعلن عقد جلسة خاصة لمجلس الأمن حول التطورات في العراق

رمز الخبر: 404219 الفئة: دولية
فیتالی تشورکین

أكد مندوب روسيا الدائم بمجلس الأمن فيتالي تشوركين، أنّ المجلس سيعقد جلسة خاصة للوقوف عند آخر التطورات التي حصلت في العراق، ورأى أنّ المشكلة تكمن في المواقف المتباينة لبعض الدول من الإرهاب، واعرب عن استغرابه لتراجع السعودية عن المشاركة في اجتماع لبحث المعونات الإنسانية في سوريا.

وقال تشوركين " إن النقاش داخل المجلس بشأن عقد جلسة خاصة تتعلق بالوضع في الشرق الأوسط والتهديدات الإرهابية تطور بعد ما حصل في العراق" متحدثاً عن "جلسة مغلقة تهتم بالتهديد الإرهابي ستعقد قريباً". وقال تشوركين " من عيوب عملنا أننا كنا نتعاطى مع الأمور على أساس كل دولة على حدة، سوريا العراق اليمن... والأسوأ أن بعض الدول كانت لها مواقف متباينة من الإرهاب من حيث إعتمادها على مكان قتالهم، كانوا مثلاً يقبلون قتالهم في العراق ولا يقبلونه في سوريا، لكننا بتنا نجد أن نفس المجموعات الإرهابية مثل "داعش" تشكل تحدياً لدمشق وبغداد كونها تمارس نشاطها في الدولتين". وأضاف المندوب الروسي " علينا التمعن جدياً بهذه المشكلة ونرى ما يستطيع مجلس الأمن والمجتمع الدولي فعله في معالجة هذا التهديد، الإرهابيون لا يحملون نفس المنطق، وهم لا يعترفون بالحدود السياسية ويحاربون الحكومات بغضّ النظر عن عواقب ذلك عليهم". واعرب تشوركين عن استغرابه من  تراجع السعودية عن المشاركة في اجتماع لمجموعة صغيرة من الدول لبحث المعونات الإنسانية في سوريا، وقال، " إن السعودية أجلّت ذلك لمدة شهرين، وعليّ أن أكون حذراً في الرد على هذا الموضوع، فقد كان إنطباعنا الأولي أن السعوديين مستعدون للمجئ إلى الطاولة،  ثم بصراحة لم أعرف ما حدث بالتحديد لأننا سمعنا لاحقاً أنهم يرجئون الإجتماع المقرر إلى أواخر آب وهذا النوع من المواعيد الفضفاضة يفاجئني ولا أعلم سببه المحتمل".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار