لدي استقباله نواب أهالي محافظة لرستان بمجلس الشوري الاسلامي...

رئيس الجمهورية: دعم مجموعات ارهابية مثل داعش يعود للقلق الناجم عن اتحاد العالم الاسلامي

رمز الخبر: 404441 الفئة: سياسية
روحانی

أشار الرئيس حسن روحاني الي تقديم بعض الدول الاستكبارية الدعم للجماعات الارهابية في المنطقة وتزويدها بمختلف انواع الاسلحة وأكد أن دعم المجموعات الارهابية مثل داعش انما يعود للقلق الذي يستحوذ عليها من اتحاد العالم الاسلامي خاصة وان توحيد صفوف الدول الاسلامية سيشكل خطرا لها في حالة اتحادها.

و أفاد القسم الدفاعي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء نقلا عن الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس روحاني أعلن ذلك لدي استقباله جمعا  من نواب أهالي محافظة لرستان في مجلس الشوري الاسلامي لدي اشارته الي الاوضاع الحساسة التي تعيشها المنطقة في الوقت الحالي. ورأي رئيس السلطة التنفيذية في الجمهورية الاسلامية الايرانية أن توحيد صفوف العالم الاسلامي العامل الرئيس في تحقيق النصر علي القوي التي تطمع بثرواتها ومصادرها ولاتريد استقلالها. واعتبر الرئيس روحاني الافكار التي يحملها المنتمون لتنظيم داعش بأنها بعيدة كل البعد عن الاسلام الحقيقي ورأي أن التعامل الذي ينتهجه هؤلاء لايمت للدين الاسلامي الحنيف بأية صلة اذ أن مايريدونه هو زرع بذور الخلافات بين المسلمين وبقائهم متخلفين عن ركب الحضارة بل واجبارهم علي مد يد الحاجة الي الآخرين. وأشار الرئيس روحاني من جانب آخر الي المكانة المتميزة التي تتبوأها ايران الاسلامية علي الصعيدين الاقليمي والدولي مؤكدا رغبة الكثير من الدول لتوظيف رؤوس الاموال الاقتصادية والاستثمار في مشاريعها التجارية التي ستزداد ازدهارا بعد ازالة الحظر الظالم المفروض علي الشعب الايراني.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار