دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى تحرم فيها الانتماء لداعش

رمز الخبر: 404369 الفئة: دولية
111111

اصدرت دار الافتاء المصرية، فتوى حرمت فيها الانتماء لتنظيم "داعش" الارهابي ، مبينة ان هذا التنظيم يسعى الى تدمير البلاد وتشويه صورة الاسلام في العالم ، وقالت دار الافتاء في بيان صحفي ، إن "الانتماء لعصابات داعش حرام شرعا"، واضافت ان " مايقوم به ارهابيو داعش من قتل وتخريب في سوريا والعراق يصب في مصلحة اعداء الاسلام ويجلب الدمار والخراب".

و كانت دار الافتاء ، قد أفتت يوم الجمعة الماضية بحرمة الانتماء إلى التنظيمات المتطرفة مثل "داعش"، وفيما اعتبرته تنظيم يسعى لدمار البلاد وتشويه صورة الإسلام في العالم، أكدت على ضرورة التصدي لأفكارها الهدامة. وقال المتحدث الرسمي باسم دار الإفتاء إبراهيم نجم، إن"ما تقوم به جماعة داعش من إرهاب وقتل وتخريب في العراق وسوريا وغيرهما من البلاد يصب في مصلحة أعداء الإسلام، ويجلب للبلاد العربية والإسلامية الدمار والخراب، وقد يكون ذريعة للتدخل الأجنبي". وأوضح نجم، أن "تنظيم داعش بفكره المتطرف ضلل الكثير من الشباب، الذين غرر بهم تحت اسم الدين وتحت اسم الدولة الإسلامية"، مبينا أن "الدولة التي يسعى لتأسيسها هي في الحقيقة محاولة لتشويه الدين وتدمير البلاد وسفك دم العباد". وأضاف نجم  ان "داعش وغيرها من الجماعات والتنظيمات المتطرفة، ضلوا في استنباط الأدلة الشرعية، وانحرفوا في فهمهم للآيات والأحاديث"، مبينا أنهم "يلوون عنق النصوص لكي يبرروا مواقفهم وأفعالهم الدموية المتطرفة، ولا يتورعون على هدر دماء الخلق، واستصدار الفتاوى الشاذة المنكرة، لصالح منهجهم التكفيري الذي يعيثون به في الأرض فساداً".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار