تواصل الاشتباكات بين داعش والنصرة والجيش السوري يضرب الإرهاب في ريف دمشق وحماه

رمز الخبر: 404462 الفئة: دولية
الجيش السوري

تتواصل الاشتباكات العنيفة بين تنظيمي "النصرة" و "داعش" التكفيريين، في مدينة "دير الزور" شمال شرق سورية، مع سقوط عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين، في وقت يواصل الجيش السوري ضربه لمعاقل المجموعات الإرهابية في كل من "ريف دمشق" و"حماه" و"اللاذقية" وحي "الوعر" بحمص، مكبداً الإرهابيين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، ومحبطاً مخططاتهم التي يسعون من خلالها إلى تحقيق بعض المكاسب على الأرض.

و قد أفاد مراسل وكالة  "تسنيم" عن بدء الجيش السوري بعملية عسكرية في حي "الوعر" بحمص، وذلك بعد وصول المفاوضات مع المجموعات المسلحة إلى طريق مسدود ، حيث استهدف الجيش السوري أماكن تمركز المجموعات المسلحة  في "الجزيرة السابعة"  من الحي، ما دفع بهم للانسحاب بعد أن تكبدوا  خسائر كبيرة في الأرواح ،فيما تقدم  الجيش في المنطقة وقام بتثبيت نقاط عسكرية له ليبسط سيطرته الكاملة على المنطقة الاستراتيجية، المشرفة على كامل حي "الوعر" ودافعاً بالمسلحين للفرار. في حين تصدت وحدات من الجيش السوري وقوات من الدفاع الوطني لهجوم مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم  "جبهة النصرة" الإرهابي قرب "قرية السعن" في الريف الشمالي لمدينة حماه شمال سورية، وتم القضاء على عشرة إرهابيين، كما تم تدمير سيارتين مزودتين برشاشات ثقيلة فيما تابع الجيش السوري استهدافه لمعاقل المجموعات المسلحة في ريف دمشق، وقضى على عدد من الإرهابيين في منطقة "الكسوة" بالغوطة الغربية للعاصمة دمشق، واستهدفت أيضاً مدفعية الجيش السوري تحركات المسلحين الذين حاولوا الوصول إلى "جبال القلمون"، وقتلوا أعداداً كبيرة منهم. أما في "دير الزور" شمال شرق سورية تواصلت الاشتباكات بين تنظيمي "داعش" و "النصرة" الإرهابيين، حيث قامت عناصر من ما يسمى "أحرار الشام" التابعة للنصرة بتفجير سيارة مفخخة في منطقة "الشميطية" ما أدى إلى مقتل عدد كبير من من مسلحي "داعش" بينهم قادة ميدانيين .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار