ظريف يؤكد ان واشنطن وطهران "اشارتا" الى العراق خلال لقاء فيينا

رمز الخبر: 404851 الفئة: الطاقة النووية
ظریف وین هسته ای

اكد وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف ، الثلاثاء ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية و الولايات المتحدة الامريكية "اشارتا" الى الهجوم العدواني الذي يشنه مسلحو عصابات "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الموسوم "داعش" في العراق اثناء اجتماعهما في فيينا .

و قال ظريف ان اللقاء الثلاثي بين ايران و الولايات المتحدة ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون "تناول فقط الملف النووي ، لكن بسبب تدهور الوضع في العراق كان من الطبيعي الاشارة الى وحشية الدولة الاسلامية في العراق والشام" بما في ذلك اثناء اللقاء الثنائي مع اشتون.

و التقت اشتون ومساعد وزير الخارجية الاميركي وليام بيرنز الاثنين في فيينا لاطلاق هذه الجولة الجديدة من المفاوضات النووية التي تستمر حتى الجمعة، كذلك التقى ظريف واشتون على انفصال . الى ذلك قال دبلوماسي اميركي انه من المستبعد ان تجري محادثات اخرى في فيينا بين واشنطن وطهران حول الازمة التي يشهدها العراق . و اضاف "نحن منفتحون على تحرك مع الايرانيين، تماما كما مع اطراف اقليمية آخرى، في مواجهة التهديد الذي تشكله داعش على العراق".
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية ماري هارف قالت إن البلدين اجريا "محادثات مقتضبة" حول العراق على هامش المفاوضات النووية بين ايران والقوى الكبرى في فيينا . و ذكرت المتحدثة الاميركية بـ"الاهتمام المشترك" لواشنطن وطهران ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) المتطرف الذي يهدد العراق.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار