الاحتلال يتوعد باستمرار حملته ضد حماس، ومصر تتوسط لمعرفة مصير المخطوفين الثلاثة

رمز الخبر: 405119 الفئة: انتفاضة الاقصي
المخطوفين الثلاثة

اعترف جيش الاحتلال الصهيوني اليوم الأربعاء، بقيامه بعملية واسعة ضد اعضاء ء حركة حماس في الضفة الغربية، طالت عددا من محرري صفقة شاليط وأعضاء في المجلس التشريعي المنتمين للحركة في الضفة وعدد من قياداتها، ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن مصدر عسكري قوله " ان الجيش يواصل عملياته في الضفة الغربية للوصول للصهاينة الثلاثة الذين اختطفوا ليل الخميس-الجمعة الماضي".

و من جانبه قال قائد المنطقة الوسطى، الجنرال الصهيوني نيتسان ألون، إن "الجيش يقوم الان بعملية مركَّبة لإعتقال الخاطفين ولإعادة المخطوفين الثلاثة بسلام"، وادعى في تصريح نقلته اذاعة جيش الاحتلال، أن "حماس ستخرج من هذا الأمر أكثر ضعفاً من الناحيتين العملياتية والاستراتيجية على حد سواء". وقال إننا " نكافح حماس وسنقوم بتوسيع وتكثيف العملية وفقاً لما تقتضيه الظروف." وأشار إلى أن العملية الحالية لن تنتهي قريباً نظراً لمدى تعقيدها، والجيش يستهدف حركة حماس على جميع المستويات، حسب قوله. وفي السياق ذاته، علق وزير المالية  الصهيوني يائير لابيد على صفحته على الفيسبوك ردا على اعتقال 51 من محرري صفقة شاليط " الأمر لن ينتهي إلى هذا الحد فحماس ستتعلم الدرس بأصعب طريقة حتى لو استغرق الأمر وقت طويل" ، وتابع "سنلاحق حماس في كل مكان ليلا نهار حتي يتم إعادة المخطوفين الثلاثة. من جهة اخرى، قال مصدر مصري لمراسل إذاعة جيش الاحتلال، ان دبلوماسيين مصريين يقومون بلعب دور الوساطة بين «إسرائيل» والسلطة الفلسطينية في محاولة لمعرفة مصير المخطوفين الثلاثة ".  

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار