اتفاق تسوية ينهي معاناة الفلسطينيين في مخيم اليرموك بريف دمشق

رمز الخبر: 409674 الفئة: دولية
مخيم اليرموك

بعد مفاوضات وصفت بالشاقة والمعقدة تم أخيراً امس الأحد توقيع اتفاق تسوية في "مخيم اليرموك" للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة دمشق، ونص الاتفاق على تحييد "المخيم" عن الأزمة التي تمر بها سورية، وعزله عما يجري من اشتباكات بين الجيش السوري وتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، الذي حاول مراراً وتكراراً زج الفصائل الفلسطينية في المنطقة بالمواجهات مع الجيش السوري.

و أكد مراسل " تسنيم" في سورية، أن اجتماعاً ضم 15 شخصية من ممثلين عن الحكومة السورية ومنظمة التحرير الفلسطينية من جهة والفصائل المسلحة المختلفة داخل المخيم من جهة أخرى، حيث جرى خلاله التوقيع على اتفاقية مؤلفة من أحد عشر بنداً أهمها وقف إطلاق النار وفتح المداخل الرئيسية للمخيم، إضافةً إلى خروج المسلحين الأجانب وبقاء المسلحين المحليين مع تشكيلهم قوة أمنية، مع ضمان عدم وجود أسلحة ثقيلة في الداخل، حيث يكون الضامن الوحيد لهذا الاتفاق هو الدولة السورية.
ودخلت منذ صباح امس وللمرة الأولى منذ 9 أشهر آليات البلدية. وبدأت العمل على إزالة الحواجز والسواتر الترابية عند مدخل "المخيم"، في حين تجمهر المئات من السكان النازحين عن المنطقة بانتظار السماح لهم بالدخول إلى منازلهم، كما شهدت المنطقة هدوءً لم تعهده منذ بدء حصار المجموعات المسلحة للمخيم قبل سنتين، وذلك تنفيذاً لبند وقف إطلاق النار، ومن المتوقع أن يشهد المخيم دخول دفعات من المساعدات الغذائية والصحية إلى المنطقة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار