وزير الخارجية الامريكي يعقد لقاء مع نظيره المصري في القاهرة

رمز الخبر: 409749 الفئة: دولية
شكري

عقد وزير الخارجية الامريكية جون كيري مؤتمرا صحفيا مع نظيره المصري سامح شكري، أكد فيه وجود تصميم مشترك للعمل مع الرئيس السيسي حول قضايا المنطقة، ودعم واشنطن للانتقال السياسي وحقوق الإنسان في مصر ، واشار الى انه بحث مع الرئيس المصري سبل مواجهة الارهاب والتطرف وتحديات المنطقة.

و جدد الوزير الامريكي وقوف بلاده الى جانب الشعب المصري في سعيه للوصول الى مستقبل افضل، مشددا على ان  ما يجري في ليبيا والعراق قد يؤثر على دول المنطقة. وكان كيري قد اجرى محادثات مع شكري امس الاحد، تناولت استمرار تنفيذ خارطة الطريق، فضلًا عن مجمل العلاقات بين البلدين والقضايا الإقليمية. وأكد شكري أهمية العلاقات بين البلدين وتطويرها في مختلف المجالات، استنادًا إلى الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وتفهم حقيقة الأوضاع والصورة الصحيحة لما يحدث في البلاد، من تغيير مجتمعي في إطار بناء نظام ديمقراطي حقيقي يعكس إرادة المصريين. وأكد شكري، على الموقف المصري الخاص باستئناف المفاوضات الفلسطينية الصهيونية، استناداً إلى مرجعيات عملية السلام، وأن تتم عملية التسوية وفقًا لمبادئ الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. وأشار  إلى أهمية الحل السياسي للأزمة السورية، بما يضمن وحدة أراضي الدولة، ويحقق تطلعات الشعب السوري في بناء ديمقراطية تعددية، معربًا عن قلق مصر من تصاعد وتيرة العنف بالمنطقة. وفيما يتعلق بالوضع في العراق، شدد وزير الخارجية على ضرورة الحفاظ على وحدة العراق وسلامة أراضيه، وإشراك كل القوى الوطنية العراقية في تحديد مستقبل البلاد، والتصدي للتحديات القائمة من خلال مواجهة قوى الإرهاب والتطرف. كما أوضح وزير الخارجية ضرورة تعزيز التشاور مع دول الجوار الجغرافي لليبيا، بما يضمن تحقيق الاستقرار هناك، ويسهم في ضبط الحدود المشتركة، لمنع تهريب الأسلحة وتسلل العناصر الإرهابية. وقال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن " كيري أوضح أنه حضر للقاهرة لتكثيف مستوى الحوار القائم بين البلدين، مشددًا على أهمية تطوير العلاقات مع مصر والتعاون معها في تحقيق الأهداف المشتركة، لدعم العلاقات الثنائية ومواصلة العلاقات الاستراتيجية لأثرها الإيجابي على تحقيق الاستقرار بالشرق الأوسط، فضلًا عن مواجهة التهديدات المشتركة كظاهرة الإرهاب". واضاف " ان الوزيرين اتفقا على الأهمية البالغة لتكثيف التشاور المشترك بينهما تجاه القضايا الإقليمية، وتعزيز التعاون بين البلدين في مواجهة ظاهرة الإرهاب، وتحقيق الاستقرار في المنطقة ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار