النسخة الـ 20 لمونديال البرازيل 2014 ..

وسائل الاعلام العالمية تشيد بإيران : بوينس آيرس غرقت في موجة فرح ولكن ليس اكثر من طهران

رمز الخبر: 409919 الفئة: سياسية
مباراة ايران والارجنتين

أشادت وسائل الاعلام العالمية باصداء بوجة الثناء على لاعبي "كارلوس كيروش" المدير الفني لمنتخب الجمهورية الإسلامية الإيرانية لكرة القدم الذي قدم عرضا قويا امام الفريق الأرجنتيني ونال استحسان الجميع ، في منافسات كأس العالم في نسختها الـ 20 التي تستضيفها البرازيل.

وأفادت وكالة " تسنيم" الدولية للانباء في تقرير لها، رغم خسارة المنتخب الإيراني لكرة القدم في مباراته الثانية امام الفريق الأرجنتيني في اللقاء الذي جمعهما ضمن المجموعة السادسة في مونديال البرازيل، بهدف احرزه ميسي في الوقت الضائع، الا ان العرض القوي الذي قدمه نال استحسان اكثر وسائل الاعلام العالمية. وكتبت (بي.بي. سي) حول هذه المباراة في موقعها على الانترنت، ان الهدف المذهل الذي سجله ميسي في الدقائق الاخيرة من المباراة قد كسر قلوب الايرانيين في "بيلو هوريزونتي. ان إيران أحرجت الأرجنتين في اغلب دقائق اللعب، وليس هناك شك في ان فرص تهديفها كان افضل من منافستها واحدها هي ضربة الرأس الخطيرة التي وجهها الاعب"أشكان ديجاجاه" فوق مرمى الفريق الارجنتيني. اما شبكة فوكس نيوز الأميركية نشرت تحت عنوان "هدف ميسي في دقائق الوقت الضائع كسر قلب إيران" وأشارت إلى ان اللاعب ميسي استطاع اخيرا ان يكشف طريق النفوذ لحاجز ايران الدفاعي. وكان دفاع الجمهورية الاسلامية الايرانية العنيد مستمرا طوال المباراة، حيث انه استطاع في الشوط الثاني ن يفرض نفسه على المنتخب الارجنتيني، وسنحت لايران فرصة للفوز وخلق مفاجأة. وتوفرت لايران الاسلامية ايضا الكثير من فرص الفوز في المباراة ، وكان افضلها ضربة الراس القوية التي وجهها اللاعب أشكان ديجاجاه. وتابعت هذه الشبكة مشيرة إلى تغيير اسلوب لعب الفريق الإيراني مقارنه مع مباراته الاولى مع الفريق النيجيري وكتبت، ان الفريق تعرض قبل مواجهة الفريق الارجنتيني لانتقادات كثيرة بسبب خطته الدفاعية، الا انه قبل الهدف الذي احرزه اللاعب ميسي على إيران الاسلامية كان المشجعون الإيرانيون والبرازيليون في الملعب يصرخون "اوله، اوله، إيران، إيران" لانهم لمسوا جهود ومحاولات هذا الفريق لتسديد هدف رائع جدير للمشاهدة. أما صحيفة نيويورك تايمز كانت من بين الوسائل الاعلامية الشهيرة التى اشادت برجال مدرب الفريق الايراني "كيروش" للعبهم الجيد امام الفريق الارجنتيني، وكتبت متسائلة " من كان يتصور أن إيران تستطيع الصمود حتى الدقائق الاخيرة من المباراة وتفشل محاولات منافسها القوي من احراز هدف؟ ان بوينس آيرس غرقت في موجة فرح ولكن ليس اكثر من طهران. وفي نفس الوقت كتبت شبكة "سي بي اس" الإخبارية الأميركية حول مباراة ايران الاسلامية والارجنتين وقالت " ان ميسي ينقذ الارجنين من إيران. واخيرا استسلم الحاجز الدفاعي الايراني المحكم أمام ضربة ميسي ". واما صحيفة "الغارديان" البريطانية فهي الاخرى التي أشادت بأداء فريق الجمهورية الاسلامية الايرانية امام منافسه الارجنتيني وكتبت " ان اللعب الاستثنائي الإيراني في ليلة لعبت فيها الارجنتين بشكل سىء، لم يتمكن عمل شيء لكبح جماح ميسي، الذي بدل بضربتة مصير اللعب في لحظة حياة وموت ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار