هيومن رايتس ووتش تحض المجموعات الارهابية في سورية على وقف تجنيد الاطفال

رمز الخبر: 410135 الفئة: دولية
تجنيد الاطفال

حضت منظمة هيومن رايتس ووتش وفي تقرير نشر اليوم الاثنين بعنوان "قد نحيا وقد نموت تجنيد واستعمال اطفال من قبل مجموعات مسلحة في سوريا" ، المجموعات الارهابية في سورية على وقف تجنيد الاطفال في المعارك، وحذرت الدول التي تمول هذه المجموعات من انها قد تتعرض للملاحقة بتهمة ارتكاب "جرائم حرب".

و اتهمت المنظمة غير الحكومية في تقريرها ،مجموعات المعارضة السورية باستعمال اطفالا في المعارك واحيانا بذريعة تقديم التعليم لهم. واوضحت المنظمة، ان "المجموعات الارهابية كعصابات"داعش" الارهابية جندت اطفالا من خلال مزج التعليم والتدريب على استعمال الاسلحة والطلب منهم القيام بمهمات خطيرة من بينها عمليات انتحارية". واستندت المنظمة في تقريرها ،على تجارب 25 طفلا ، قاتلوا في صفوف عصابات" داعش" و"الجيش السوري الحر" و"الجبهة الاسلامية" و"جبهة النصرة"، وكذلك في القوات الكردية. واكدت المنظمة، ضرورة ان تتعهد جميع المجموعات علنا بمنع تجنيد اطفال كما يتوجب على الحكومات التي تقدم مساعدة للمجموعات المسلحة ان تشدد على هذه المجموعات بالتحقق من عدم وجود اطفال في صفوفها، وكل من يقدم مساعدة مالية للمجموعات المسلحة التي ترسل اطفالا الى الحرب قد يعتبر شريكا في جرائم الحرب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار