في كلمته امام ملتقي شهداء محافظة سمنان...

قائد الحرس الثوري : لا أحد يجرؤ على التعرض علي حدود ايران الاسلامية الآمنة حتي أمريكا

رمز الخبر: 410462 الفئة: سياسية
سرلشکر جعفری

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة‌ الاسلامية اللواء محمد علي جعفري اليوم الاثنين ، أنه لا أحد يجرؤ علي التعرض علي حدود ايران الاسلامية الآمنة حتي أمريكا ، مشيرا الي أن الكثير من الدول تعتبر الجمهورية الاسلامية الايرانية جزيرة الثبات في منطقة الشرق الاوسط غير الآمنة وذلك لأنها لم تسمح للأعداء ابان مرحلة الدفاع المقدس وأحداث الفتنة عام 2009 التي دامت 8 اشهر ، العبث بأمن البلاد .

و أفاد القسم الدفاعي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء أن اللواء جعفري أكد ذلك في الكلمة التي القاها أمام ملتقي شهداء محافظة سمنان موضحا أن الثورة الاسلامية والنظام الاسلامي المقدس في ايران انما يعتبران ثمرة دماء الشهداء الابرار الذين قدموا مهجهم دفاعا عن الاسلام وخاصة شهداء مرحلة الدفاع المقدس. وقال هذا المسؤول " ان مرحلة الدفاع المقدس تعتبر صفحة ناصعة في تاريخ الثورة الاسلامية وحتي الاسلام وذلك لأن استمرارية هذه الثورة المباركة وكل النجاحات التي حققها النظام الاسلامي انما هي رهينة لتضحيات الشهداء الكرام الذين ضمنوا كل هذه الانجازات العظيمة حيث كان الامام الخميني طاب ثراه يقول لايحق لنا أن نقلل من شأن دماء هؤلاء الابرار بإستعادتهم مدينة خرمشهر وباقي المناطق المحتلة من دنس قوات صدام وسحق هذه القوات ". وأضاف القائد العام لقوات حرس الثورة‌ الاسلامية قائلا " ان الانجازات التي تحققت بفضل دماء الشهداء هي العزة الاسلامية والصحوة الاسلامية في بعض الدول وشموخ ايران الاسلامية في العالم وارساء الامن والاستقرار في ربوع الجمهورية الاسلامية الايرانية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار