كمالوندي: التوقيع علي البروتوكول الاضافي يأتي كجزء من التفاهم الشامل

رمز الخبر: 410517 الفئة: سياسية
كمالوندي

اكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية بهروز كمالوندي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستوقع علي البروتوكول الاضافي في حال رفع الحظر عنها وتجاوز نقاط الخلاف وتسوية جميع القضايا المتعلقة بالملف النووي، مشددا علي أن نواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي هم الذين سيتخذون القرار النهائي بهذا المجال.

و أوضح المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية " اذا ماتوصل الفريق المفاوض النووي و المجموعة السداسية إلي برنامج العمل المشترك فلم يبق سوي ابداء المزيد من الشفافية التي تعنيها الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان توقيع البروتوكول الاضافي ياتي في هذا الاطار". وحول شروط الدبلوماسيين الايرانيين للقبول بالبروتوكول الاضافي اوضح المسؤول أن دول العالم ليست مرغمة علي التوقيع علي البروتوكول الاضافي وان توقيعه سيكون في ظروف خاصة. وحول ماينص عليه البروتوكول الاضافي للوكالة الدولية للطاقة الذرية رأي كمالوندي أنه يتضمن التفتيش المباغت لبعض المنشآت. واستطرد قائلا انه " وفقا لبرنامج العمل المشترك في جنيف فان التوقيع علي البروتوكول الاضافي يأتي كجزء من التفاهم الشامل و يعدّ من مكوناته الرئيسية لذلك فان الحكومة مخولة بقبول البرتوكول علي اساس الدراسات التي تجريها في هذا المجال لكن مجلس الشوري الاسلامي هو الذي سيحسم الامر". وحول إمكانية التوصل الي اتفاق شامل مع مجموعة 5+1 في 20 تموز ، اوضح  انه تم تسوية الكثيرمن القضايا الفنية بين ايران الاسلامية ومجموعة الـ 6، الا ان بعض القضايا السياسية هي التي عرقلت مسار التقدم السريع و رغم ذلك يمكن التوصل الي اتفاق شامل خلال شهر في حال ابداء حسن النوايا ووجود العزم السياسي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار