الضفةتتحول لساحةمواجهات مع استمراراعتداءات الصهاينة

رمز الخبر: 410839 الفئة: انتفاضة الاقصي
الضفة

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الاثنين ، اعتداءاتها على ابناء الشعب الفلسطيني ، حيث اعتقلت 37 فلسطينياً في حملات دهم طالت نابلس و مخيم العروب و قرية بيت عوا ، كما اغلقت سبع مكاتب لإحدى المؤسسات المرتبطة بحركة حماس ، اضافة الى ان حالة من الغضب عمت كافة مدن الضفة الغربية، حيث تحولت شوارع المدن إلى ساحات قتال ليلية في ظل الاقتحامات المتواصلة لقوات الاحتلال بحجة البحث عن المستوطنين المختطفين.

ووسط هتافات نددت بالصمت العربي و الدولي على الاعتداءات الصهيونية شيعت رام الله ونابلس شهيدان سقطا برصاص قناصي الاحتلال في المواجهات التي شهدتها المدينتان ، هذا فيما عم الحداد العام مدن الضفة التي اغلق الكيان الصهيوني اثنين من اهم مدنها وهي الخليل وبيت لحم . و توقع أمين سر حركة فتح في نابلس محمود أشتيه أن تستمر الاعتداءات الصهيونية ضد أبناء الشعب الفلسطيني ، مؤكدا "أن الاحتلال لا يفهم إلا لغة المقاومة والشعب الفلسطيني لن يستسلم أو يرفع الراية البيضاء حتى تحرير القدس" .

من ناحيتها قررت السلطة الفلسطينية التوجه إلى مجلس الأمن والمنظمات الدولية لوقف التصعيد الصهيوني ، و هذا ما عبر عنه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف الذي رأى ، "أن المسؤولية مضاعفة على المجتمع الدولي"،  مضيفاً ، "أن منظمة التحرير تواصل اتصالاتها مع المنظمات الدولية بما فيها مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وأطراف المجتمع الدولي والعرب والمسلمين من أجل وقف التصعيد العدواني والإجرامي الذي نتوقع أن يتصاعد خلال الأيام القادمة" .
وكان كيان الاحتلال قد اعتقل أكثر من 350 فلسطينياً منذ بداية عملياته العسكرية التي قال إن هدفها العثور على المختطفين و تدمير البنية التحتية لحماس وتفكيك حكومة الوحدة الوطنية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار