الكيان الصهيوني: سنعترف بالدولة الكردية اذا اعلن البرزاني الاستقلال؟!!!ّ

رمز الخبر: 414116 الفئة: دولية
کردستان العراق

كشف تقرير اخباري عن إبلاغ كيان الإحتلال الصهيوني، الولايات المتحدة، بأن الاستقلال الكردي في شمال العراق "أمر مفروغ منه"، فيما توقع خبراء صهاينة أن يسارع هذا الكيان الى الاعتراف بالدولة الكردية إذا أعلنت الاستقلال.

و حسب التقرير الذي نشرته "رويترز"، فإن "وزير الخارجية الأميركي جون كيري بحث الأزمة العراقية مع نظيره الصهيوني افيجدور ليبرمان في باريس أمس الخميس، مبيناً أن المتحدث باسم ليبرمان نقل عنه قوله لكيري إن العراق يتفكك أمام أعيننا وسيتضح أن اقامة دولة كردية مستقلة أمر مفروغ منه. وأكد التقرير أن الكيان الصهيوني احتفظ بعلاقات عسكرية ومخابراتية وتجارية سرية مع الاكراد منذ الستينيات، إذ ترى في الجماعة العرقية التي تمثل أقلية حاجز صد ضد الاعداء المشتركين من العرب، مشيراً الى أن الاكراد انتهزوا الفوضى الطائفية الحديثة في العراق لتوسيع منطقتهم الشمالية المتمتعة بالحكم الذاتي بضم مدينة كركوك التي توجد بها مكامن نفطية كبيرة يمكن أن تجعل الدولة المستقلة التي يحلم بها كثيرون قادرة على البقاء اقتصاديا. ويلفت مسؤولون مخضرمون في المخابرات الصهيونية إلى ان التعاون اتخذ شكل التدريب العسكري للكرد في شمال العراق مقابل مساعدتهم في تهريب اليهود إلى الخارج وأيضا في التجسس على نظام صدام في بغداد وكذلك على الجمهورية الاسلامية الايرانية في الآونة الأخيرة. ووفق اليعازر تسافرير، وهو رئيس سابق لمكتب للموساد في المنطقة الكردية بشمال العراق لكنه تقاعد الآن من الخدمة في الحكومة الصهيونية، فإن السرية حول العلاقات فرضت بناء على طلب الاكراد. وأضاف " نحب أن تكون في العلن وأن تكون لنا سفارة هناك وأن تكون العلاقات طبيعية، لكننا نبقيها سرية لأن هذا ما يريدونه". بدورها، أشارت عوفرا بنجيو، وهي خبيرة في شؤون العراق في جامعة تل أبيب ومؤلفة لكتابين عن الاكراد، إلى ان شحنة النفط التي سلمت الجمعة الماضية وغيرها من العلاقات التجارية بين الكيان الصهيوني وكردستان هي بوضوح جزء من حنكة سياسية أوسع. وأعربت عن اعتقادها بأن هذه العلاقات ستصبح مفتوحة حال إعلان رئيس الإقليم مسعود بارزاني الإستقلال.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار