بمناسبة ذكري فشل محاولة اغتياله...

اليوم ذكري فشل الاستكبار العالمي في اغتيال الامام الخامنئي مد ظله العالي

رمز الخبر: 414196 الفئة: سياسية
الامام الخامنئی

صادفت اليوم الجمعة 27 حزيران الذكري السنوية لفشل الاستكبار العالمي في اغتيال شخصية أراد الله تبارك وتعالي أن يبقي ذخرا لقيادة الثورة الاسلامية وخلفا بارا لمؤسس النظام الاسلامي في ايران الامام الخميني طاب ثراه الا وهو سماحة آية الله العظمي الامام الخامنئي مد ظله العالي في عام 1981 اذ حاولت صنيعة الاستكبار زمرة المنافقين الارهابية اغتيال هذا العالم الديني الذي يقود اليوم الثورة الاسلامية في ايران ويعتبر أحد رموز العالم الاسلامي.

و في مثل هذا اليوم وعندما كان قائد الثورة الاسلامية يمثل الامام الخميني قدس سره الشريف في مجلس الدفاع الاعلي وامام جمعة طهران قد حضر مجلس ابو ذر في طهران استجابة لدعوة أهالي المنطقة وانفجر جهاز مسجل كان قد وضع علي الطاولة التي كانت أمامه بعد دقائق من بدء كلمته. وبعد هذا الانفجار أسرع الأهالي في نقل سماحته الي المستشفي حيث أبقاه الله تبارك وتعالي لقيادة الثورة المباركة التي قادها الامام الخميني رضوان الله عليه.

 

وبعد النعمة التي أنعم الله سبحانه علي الشعب الايراني ببقاء الامام الخامنئي وفشل المخطط الاستكباري الذي أراد تصفيته لحرمان الامة الاسلامية من وجوده الشريف أصدر الامام الخميني طاب ثراه بيانا أشار فيه الي محاولة أعداء الثورة اغتيال رجل من سلالة النبي الاكرم (ص) ومن أنجال الامام الحسين (ع) مؤكدا أن هذه المحاولة الجبانة لاتستهدفه لذنب اقترفه انما استهدفته لأنه يخدم الاسلام والبلد الاسلامي ويعتبر جنديا مضحيا في جبهات الحرب المفروضة ومعلما في المحراب وخطيب قدير في الجمعة والجماعة ومرشدا حريصا علي الثورة الاسلامية.

وأكد الامام الراحل في بيانه أن اولئك الذين أرادوا تصفيته انما يفتقدون الي الرؤي السياسية حيث أنهم أرادوا قتله بعد كلمته العميقة التي فضح فيها كيد الاستكبار موضحا أن هؤلاء أرادوا حرمان المسلمين من رجل لايزال صوته يصدح في آذان المسلمين في العالم ويدعو الي الاصلاح والسداد. أجل لقد تفضل الباري تعالي علي الشعب الايراني والمسلمين بحفظ هذا العالم الديني المجاهد الذي ذهب الي حد الشهادة وسيبقي خلفا صالحا لسلفه العبد الصالح والمرجع الديني الكبير والمصلح الاسلامي الامام روح الله الموسوي الخميني رضوان الله عليه. 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار