دامس" النسخة المغاربية من "داعش" والإعلان عنها سيكون خلال الأسابيع المقبلة

رمز الخبر: 414681 الفئة: دولية
دامس بدلا عن داعش

تقارير أمنية تونسية تكشف عن اجتماعات أشرف عليها أمير جماعة "أنصار الشريعة" التونسية وضمت قياديين تونسيين وليبيين عائدين من القتال في سوريا، بغية تأسيس "دامس" بحيث تتولى توحيد الجماعات الجهادية في المغرب العربي ويتوقع الإعلان عنها خلال الأسابيع المقبلة.

كشفت تقارير أمنية تونسية ، قبل ثلاثة أيام أن "أمير جماعة أنصار الشريعة التونسية ، سيف الله بن حسين ، الملقب بـ"أبو عياض"، أشرف على سلسلة اجتماعات مع قيادات "داعش" التونسيين و الليبيين العائدين من سوريا ، بحضور قيادات من جماعة "أنصار الشريعة" الليبية ، بهدف تأسيس ما يسمى بـ"دامس" في المغرب العربي ، خلفاً لتنظيم "درودكال" الإرهابي ، فيما حذر توماس ساندرسون ، الخبير الأمني في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، ومقره في واشنطن، من أن نفوذ "داعش" يهدد الجزائر . و قال ساندرسون "إن الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام تحاول تجنيد مقاتلين في أكثر من 80 بلداً في جميع أنحاء العالم" ، محذراً من "أن التهديد يمس بالدرجة الأولى الجزائر، تونس وليبيا، ودول الساحل الصحراوي".

في المقابل ، وحسب مصادر أمنية تونسية متطابقة ، فإن قيادات من "داعش" وأخرى من "أنصار الشريعة"، بشقيه الليبي والتونسي اجتمعت خلال الأسابيع الماضية ، في منطقة درنة الليبية ، بهدف تأسيس جماعة داعشية مغاربية ، وأضافت أن الأجهزة الأمنية التونسية توصلت إلى معلومات موثوقة، تؤكد أن كلا من "أبو عياض"، و"أبو بكر الحكيم"، أشرفا شخصياً في ليبيا، على سلسلة الاجتماعات مع قيادات "داعش"، بحضور نظرائهم من جماعة أنصار الشريعة الليبية، حيث تركزت الاجتماعات حول تأسيس جماعة واحدة تحمل اسم "الدولة الإسلامية في المغرب الإسلامي" (دامس)، تعمل تحت إمرة "داعش" الأم، وتكون مهمتها الأولى توحيد مختلف الجماعات الجهادية في بلدان المغرب العربي على أن يكون مركز القيادة في ليبيا . ويتوقع المراقبون أن يعلن تنظيم الدولة الإسلامية في المغرب الإسلامي الموسوم "دامس" عن تأسيس نفسه خلال الأسابيع المقبلة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار