كيري يلتقي عبد الله ويبحث معه الاومة في سوريا والعراق

رمز الخبر: 414917 الفئة: دولية
كيري

عقد الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز آل سعود امس الجمعة في جدة اجتماعاً مع وزير الخارجية الامريكية جون كيري، تم خلاله بحث الأزمة في كل من العراق وسورية، وذلك بعد يوم من مناقشته الموضوع نفسه مع نظرائه من الإمارات والأردن والسعودية فيالعاصمة الفرنسية باريس، كما التقى مهندس السياسة الخارجية الامريكية رئيس مايسمى بالائتلاف السوري المعارض احمد الجربا.

و لم تنشر تفاصيل عن اللقاء الذي حضره كل من ولي العهد سلمان بن عبد العزيز ووزير الخارجية سعود الفيصل وولي ولي العهد مقرن بن عبد العزيز، إلى جانب سفير السعودية لدى الولايات المتحدة عادل بن أحمد الجبير ونظيره الأمريكي بالرياض جوزيف ويستفول. ووصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى جدة الجمعة، وكان في استقباله نظيره سعود الفيصل بن عبد العزيز والسفير الأمريكي لدى الرياض جوزيف ويستفول. وكان الملك عبد الله بن عبد العزيز قد تراس الخميس اجتماعا لمجلس الأمن الوطني لبحث الأحداث في العراق وتداعياتها، وأصدر الديوان الملكي بيانا أشار فيه إلى أن المملكة تأخذ بعين الاعتبار ما قد تلجأ إليه ما وصفها بـ"المنظمات الإرهابية" أو غيرها من أعمال قد تخل بألامن السعودي. الى ذلك التقى كيري رئيس مايسمى بالاتتلاف السوري المعارض احمد الجربا في جدة ، وقال عقب  اللقاء، إن " المعارضة السورية المعتدلة بإمكانها لعب دور مهم في صد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، ليس فقط في سوريا بل في العراق أيضا"، دون أن يذكر تفاصيل أخرى عن ماهية هذا الدور. وتزامن اللقاء مع رئيس ائتلاف المعارضة السورية مع إعلان البيت الابيض طلب مبلغ 500 مليون دولار من الكونغرس من أجل "تدريب وتجهيز" المعارضة السورية المعتدلة. يذكر ان المساعدات الاميركية للمعارضة اقتصرت، رسميا، منذ بداية النزاع على تقديم مساعدات غير فتاكة بقيمة 287 مليون دولار رغم ان وكالة الاستخبارات الاميركية "سي اي ايه" تشارك في برنامج سري للتدريب العسكري للمعارضين في الاردن. من جهته، دعا الجربا الى تقديم "مساعدة اكبر" من الولايات المتحدة للمتمردين السوريين، كما طالب "واشنطن والقوى الاقليمية ببذل جهود قصوى لمعالجة الوضع في العراق".

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار