المفكر الاسلامي آية الله البهشتي في ذكرى استشهاده و72 من انصار الامام الخميني

رمز الخبر: 414995 الفئة: سياسية
شهید بهشتی

تصادف اليوم السبت 28 حزيران ذكري استشهاد المفكر الاسلامي ورئيس مجلس القضاء الاعلي في عهد الامام الخميني طاب ثراه آية الله السيد محمد الحسيني البهشتي و72 من انصار الامام الخميني في انفجار مقر الحزب الجمهوري الاسلامي في عام 1981 علي يد زمرة المنافقين الارهابية.

وقد استشهد المفكر الاسلامي الكبير آية الله السيد محمد الحسيني البهشتي طاب ثراه الذي اختاره الامام الخميني رضوان الله عليه رئيسا للجهاز القضائي في مساء مثل هذا اليوم عندما اجتمع كبار الشخصيات في النظام الاسلامي من وزراء ونواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي وخبراء سياسيين واقتصاديين لمناقشة وضع البلد بعد قرار نواب الشعب بعدم كفاءة الرئيس آنذاك ابو الحسن بني صدر في منصب رئاسة الجمهورية.

الامام الخامنئي يزور مكان استشهاد انصار الامام الخميني بعد تماثله للشفاء اذ تعرض للاغتيال قبل يوم من استشهاد هؤلاء الابرار

وقد أدي الانفجار الذي دبرته زمرة المنافقين الارهابية الي استشهاد السيد البهشتي و72 من انصار الامام الراحل من وزراء ونواب الشعب وعلماء دين وخبراء حيث خرجت الملايين لتشييع جثامين هؤلاء الشهداء الابرار وكان خطاب امام الامة حينذاك بلسما لجرح الشعب الايراني فعزز معنوياته بكلماته الايمانية وقال ضمن كلامه لو كان هذا الحادث قد وقع في أي بلد آخر لكان سقط نظامه الا ان مايميز النظام الاسلامي في ايران هو انه لايقوم علي اساس اشخاص بل انه اقيم علي اساس القرآن الكريم والاسلام الذي سيبقي خالدا الي الابد.   

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار